Accessibility links

مجلس إدارة صندوق النقد الدولي يعرض أكثر من 403 طنا من الذهب للبيع


وافق مجلس إدارة صندوق النقد الدولي وهو أعلى هيئة لاتخاذ القرار في هذه المؤسسة النقدية، بصورة نهائية الجمعة على بيع أكثر من 403 أطنان من الذهب لتمويل قروض يقدمها الصندوق للبلدان الفقيرة، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وقد قررت عملية البيع هذه الدول الأعضاء في ربيع عام 2008، لتعويم أموال صندوق النقد الدولي كما أعلن آنذاك، وتمكينه من تنويع مصادر دخله .

ثم قررت البلدان الغنية والناشئة في مجموعة العشرين خلال قمة عقدتها في لندن في ابريل/نيسان، تحويل عائدات مبيعات الذهب هذه إلى قروض بشروط مجزية للبلدان الفقيرة.

وقال المدير العام للصندوق دومينيك ستروس-كان إنه "لمن دواعي سروري أن يعطي مجلس الإدارة موافقته الساحقة على بيع كمية من الذهب لدى الصندوق لتأمين قاعدة سليمة على المدى البعيد لتمويل صندوق النقد الدولي وتمكيننا من تسريع القروض الضرورية المتساهلة مع البلدان الفقيرة".

واضاف أن عمليات البيع هذه ستجرى بطريقة مسؤولة وشفافة بحيث تتجنب حصول أي اضطراب في سوق الذهب.

وقد قرر صندوق النقد الدولي في الواقع أن يبيع في مرحلة أولى إلى المصارف المركزية وأقطاب القطاع العام فقط إذا كان هؤلاء الأقطاب مهتمين بذلك. وأوضح صندوق النقد أن المبيعات ستؤثر على الأسعار لأن هذا الذهب سينتقل من قطب عام إلى آخر.

وفي مرحلة ثانية، إذا لم يبد المشترون مزيدا من الاهتمام فان بيع الذهب يمكن أن يتم في الأسواق بطريقة زمنية مبرمجة، من خلال إتباع المبادئ التي تطبقها المصارف المركزية.

وسيضطر الصندوق إلى تحديد حجم المبيعات وفق السقف الذي حددته هذه المصارف المركزية والبالغ في الوقت الراهن 400 طن سنويا في الإجمال للسنوات الخمس المقبلة.

وينوي صندوق النقد أيضا إخطار الأسواق قبل البدء بأي عملية بيع في الأسواق" والكشف بصورة منتظمة عن تقدم عمليات البيع.

وقد أعلن الصندوق في يوليو/تموز، أنه سيرفع قروضه إلى البلدان الفقيرة إلى 17 مليار دولار بحلول عام 2014، منها ثمانية مليارات في السنتين المقبلتين، في مقابل مليار دولار في المتوسط بين 2006 و2008 وثلاثة مليارات دولار في الفصل الأول من 2009.

وقرر أيضا أن يلغي حتى نهاية 2011 الفوائد المترتبة على هذه البلدان وأن يعدل إجراءات هذه القروض لتسهيل منحها وزيادة سقفها.

ولم يطرح صندوق النقد تقديرات عن المبالغ التي ينوي جمعها من هذه المبيعات. لكن إذا استمرت أسعار الذهب على حالها، والقريبة من رقمها القياسي التاريخي، فإنها يمكن أن تؤمن له أكثر من 13 مليار دولار.
XS
SM
MD
LG