Accessibility links

logo-print

روسيا تؤكد التخلي عن نشر شبكة صواريخ في كالينغراد بعد قرار عدم نشر صواريخ أميركية


أكد فلاديمير بوبوفكين نائب وزير الدفاع الروسي التخلي عن خطط نشر شبكة صواريخ في كالينغراد وذلك ردا على قرار الرئيس اوباما سحب الدرع الصاروخية الاميركية من بولندا وجمهورية تشيكيا.

وقال بوبوفكين إنه لم يعد هناك حاجة لنشر تلك الصواريخ مشيرا الى أن مسؤولين روس سيصدرون في وقت لاحق من اليوم بيانات وتصريحات تتعلق بهذا الموضوع.

وكانت روسيا تعتزم نصب صواريخ اسكندر لمواجهة شبكة الدرع الصاروخية التي كانت واشنطن في عهد الرئيس بوش تعتزم بناءها في شرق أوروبا.

بيلاروسيا ترحب بقرار واشنطن

ورحب رئيس بيلاروسيا الكسندر لوكاشنكو السبت بقرار الولايات المتحدة التخلي عن مشروع الدرع المضادة للصواريخ في شرق اوروبا، واصفا إياه بأنه "شجاع".

وصرح لوكاشنكو للصحافيين بأن "تخلي الولايات المتحدة عن مشروعها لنشر ردع مضادة للصواريخ في بولندا وجمهورية تشيكيا هو قرار شجاع للرئيس باراك اوباما".

وأضاف رئيس بيلاروسيا الذي لبلاده حدود مع بولندا أن "قيام الرئيس الأميركي بذلك هو أمر جيد. ليس الامر سهلا بالنسبة إليه". ولحظ مشروع الإدارة الأميركية السابقة نشر رادار في جمهورية تشيكيا مرتبط بعشر بطاريات مضادة للصواريخ البالستية البعيدة المدى في بولندا قبل العام2013 .

وقرر البيت الأبيض التخلي عن هذا المشروع بعدما لاحظت الإدارة الأميركية تراجع تهديد الصواريخ الإيرانية البعيدة المدى.

وسعت بيلاروسيا خلال الأشهر الأخيرة إلى تحقيق تقارب مع الغرب، سواء الولايات المتحدة او اوروبا، ولكن من دون أن تقطع الجسور مع حليفتها القديمة روسيا التي عارضت مشروع الدرع الأميركية بشدة.

XS
SM
MD
LG