Accessibility links

logo-print

الرئيس الصومالي يعتبر أن أعمال العنف لن تحبط جهوده لإعادة السلام إلى بلاده


أكد الرئيس الصومالي شريف شيخ احمد السبت أن الهجوم الانتحاري الذي استهدف مقر قوة السلام الإفريقية في مطار مقديشو الخميس وأودى بحياة 21 شخصا، لن يحبط جهوده لإعادة السلام.

وعن مقتل القيادي في القاعدة الكيني صالح علي صالح نبهان في غارة أميركية الاثنين الماضي في جنوب الصومال، قال الرئيس الصومالي إن حكومته كانت على علم بوجود مسؤولين في القاعدة ولكنها كانت عاجزة عن مطاردتهم وتوقيفهم، لذا أعطت الأميركيين الضوء الأخضر لمهاجمتهم.

وكان نبهان مطلوباً من قبل الشرطة الفدرالية الأميركية للاشتباه بتورطه في هجوم على فندق فيه سياح إسرائيليين في مومباسا عام 2002 أوقع 18 قتيلا، بينهم ثلاثة انتحاريين.

وفي الوقت نفسه تقريبا نجت طائرة إسرائيلية من محاولة إسقاطها بعيد إقلاعها في مطار مومباسا، وأعلنت القاعدة آنذاك مسؤوليتها عن الهجومين.
XS
SM
MD
LG