Accessibility links

حفل تأبيني في بغداد للراحل نجم الدين السهروردي


أقيم في بغداد السبت حفل تأبيني لواحد من أبرز رجال الرياضة في العراق نجم الدين السهروردي الذي توفي نهاية الأسبوع الماضي في العاصمة البريطانية لندن عن عمر يناهز الـ 89 عاما.

وقال المؤرخ الرياضي الدكتور ضياء المنشئ إن الراحل يعد أبا روحيا للرياضة العراقية وأحد أبرز أعلامها الكبار.

وأضاف المنشئ في حديث لـ"راديو سوا": " المرحوم يعد واحدا من أبرز الشخصيات وقادة الإبداع الرياضي في العراق، لذلك فخسارته خسارة كبيرة لا تعوض. لديه عدة دراسات ومؤلفات تناولت الحركة الأولمبية الرياضية العراقية والعالمية، كما له مؤلفات في فلسفة التربية البدنية. لقد كان يتمتع بشخصية رائعة جدا ويؤسفنا رحيله".

وشهد حفل التأبين العديد من المبادرات لإحياء ذكرى السهروردي، في وقت وعدت فيه الأكاديمية الأولمبية بدراسة المقترحات ووضعها حيز التنفيذ ضمن ميزانية العام المقبل.

ويعد الدكتور نجم الدين السهروردي المولود في بغداد عام 1920 من أبرز المفكرين الرياضيين، وتسلم العديد من المناصب الرفيعة منها مدير عام التربية البدنية، وعميد كلية التربية الرياضية في جامعة بغداد لمدة 17 عاما، ورئيس الاتحاد العربي لمعاهد التربية الرياضية، فضلا عن تأليفه لأكثر من 20 كتابا في التربية البدنية ونحو 1000 مقالة في الرياضة.

وقد تتلمذ على يديه الكثير من الكفاءات الرياضية التي شغلت مناصب مهمة في الرياضة العراقية.

التفاصيل في تقرير ضياء النعيمي مراسل "راديو سوا" في بغداد:
XS
SM
MD
LG