Accessibility links

غالبية الإيرانيين يؤيدون إعادة العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة


أظهر استطلاع للرأي اجري في إيران مؤخرا أن 63 بالمئة من الإيرانيين يؤيدون إعادة العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة، وهذه نتيجة تتعارض مع الخطوة التي قامت بها الثورة الإيرانية حين قطعت العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة عام 79.

وأيد 60 بالمئة من المشاركين إعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين بدون أية شروط.

إلا أن ربع المشاركين في الاستطلاع فقط قالوا إنهم يعتقدون أن الرئيس باراك أوباما يحترم الإسلام فيما قال 59 بالمئة منهم إنهم لا يعتقدون أن أوباما يحترم الإسلام.

وأعرب 71 بالمئة من المشاركين عن عدم ثقتهم في قدرة أوباما على اتخاذ القرار الصائب في القضايا الدولية.

ورأى 80 بالمئة من المشاركين أن محمود أحمدي نجاد هو الرئيس الشرعي لإيران رغم المظاهرات الشعبية التي سيّرتها المعارضة احتجاجاً على نتائج الانتخابات.
XS
SM
MD
LG