Accessibility links

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تحذر من محاولات نزع السلاح الفلسطيني في لبنان


حذر الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين - القيادة العامة أحمد جبريل الحكومة اللبنانية من الحديث عن سلاح الجبهة أو محاولات نزعه بالقوة، قائلا إن من يطلـب تجريد عناصر الجبهة من سلاحهم ينفذ مخططا إسرائيليا وليس مطلبا لبنانيا على حد تعبيره.

وأضاف جبريل في مقابلة مع قناة العالم التلفزيونية الإيرانية، أن سلاح الجبهة لا يشكـل خطرا على لبنان، مشيرا إلى أن الجبهة لم تتدخل في المشكلات اللبنانية الداخلية، كما أن مواقعها لم تنطلق منها أي عمليات إرهابية لا في لبنان ولا في غير لبنان.

وأكد جبريل أن السلاح الفلسطيني داخل المخيمات يجب أن يكون منضبطا، وفي حال استمرار الانفلات داخل المخيمات، فإن الخوف من أن تصبح حال تلك المخيمات الباقية، كحال مخيم نهر البارد الذي شهد معارك بين الجيش اللبناني وفتح الإسلام انتهت بتدميره.

ولم يستبعد الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أن يكون هناك من يتسبب ببعض المشكلات داخل المخيمات لإثارة موضوع السلاح الفلسطيني.

ونفى جبريل علاقة منظمته بالصواريخ التي أطلقـت من جنوب لبنان باتجاه إسرائيل في الـ11 من هذا الشهر.

في سياق متصل، واصلت الأجهزة الأمنية والقضائية في لبنان التحقيق مع مجموعة من ستة فلسطينيين متهمين بالانتماء إلى تنظيم فتح الإسلام.

وكانت المجموعة تتخذ من مخيم البرج الشمالي قرب مدينة صور مقرا لها.

مراسل "راديو سوا" في بيروت يزبك وهبة والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG