Accessibility links

مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي يعتقل ثلاثة من أصل أفغاني بسبب إدلائهم أقوالا مغلوطة


إعتقل رجال مكتب التحقيقات الفدرالي ثلاثة أشخاص من أصل أفغاني لإدلائهم بأقوال مغلوطة أثناء التحقيقات التي أجريت بشأن التهم التي وجهت إلى البعض بمحاولة إرتكاب أعمال إرهابية في الولايات المتحدة في الآونة الأخيرة.

فقد أعتقل نجيب الله زازي ووالده في ولاية كولورادو فضلا عن أفغاني آخر هو أحمد أفضلي الذي أعتقل في نيويورك، وأتهم الثلاثة بالإدلاء بمعلومات خاطئة عن قصد وتعمد لإخفاء حقيقة المؤامرة.

يقول أم جي غوهل خبير شؤون الإرهاب في مؤسسة Asia Pacific: "لا يمكن منع هؤلاء الأشخاص من دخول البلاد، كما أنهم يعيشون فيها بالفعل حياة عادية وشرعية، وليس لهم سجل إجرامي ولا يظهر لهم سجل سيء في أي مكان في العالم."

ويشير غوهل إلى أن هذا حدث من قبل في بريطانيا: "هذا نمط طالما شهدناه في المملكة المتحدة ونحن نراه الآن يظهر في الولايات المتحدة."

ويضيف غوهل: "لقد تم تجنيدهم وتلقينهم ما أرادوا تلقينهم إياه كما أن لهم روابط بالقاعدة في باكستان."
XS
SM
MD
LG