Accessibility links

logo-print

البابا يعرب عن أسفه لمقتل جنود إيطاليين ومدنيين في أفغانستان


أعرب البابا بنيدكت السادس عشر عن أسفه البالغ إزاء مقتل ستة جنود إيطاليين وصلت جثثهم إلى وطنهم الأحد بعد تعرضهم لهجوم في أفغانستان.

وقال البابا "لقد غمرني الشعور بالألم البالغ جراء الهجوم الفتاك الذي تعرض له بعض الجنود الإيطاليين في أفغانستان، وأنا أصلي مع أسر الضحايا وأشارك المدنيين والعسكريين أحزانهم."

وناشد البابا المجتمع الدولي التكاتف لوقف أعمال العنف والإرهاب التي تحصد الأرواح بدون رادع.وقال "أود أن أشجع الجميع مرة أخرى على تعزيز التضامن بين الأمم للتصدي لمنطق العنف والقتل واختيار جانب العدالة، والمصالحة والسلام."

وكانت جثامين ستة جنود ايطاليين تابعين للحلف الأطلسي قتلوا الخميس الماضي في اعتداء انتحاري نفذته طالبان في كابول، قد نقلت أمس السبت من العاصمة الأفغانية كابل إلى روما.

وكان انتحاري قد قاد الخميس الماضي سيارته المفخخة في اتجاه قافلة من المدرعات الايطالية التابعة للحلف الأطلسي في منطقة مكتظة في كابل، ما أسفر عن مقتل الجنود الايطاليين فضلا عن 10 مدنيين أفغان معظمهم من المارة.وتجري مراسم دفن الجنود الستة غدا الاثنين الذي أعلن يوم حداد وطني في ايطاليا.
XS
SM
MD
LG