Accessibility links

logo-print

خامينئي يحمل أجهزة الإعلام الغربية مسؤولية الاضطرابات السياسية في إيران


حمل علي خامينئي المرشد الديني الأعلى الإيراني أجهزة الإعلام الغربية مسؤولية الاضطرابات السياسية التي شهدتها إيران أخيرا.


وجاءت تعليقاته ردا على الاحتجاجات التي أعقبت انتخابات الرئاسة الإيرانية التي فاز فيها الرئيس محمود أحمدي نجاد بفترة ثانية.


واتهم خامينئي، الذي كان يتحدث للمصلين في صلاة عيد الفطر المبارك بجامعة طهران، الإعلام الغربي بدعم المعارضة السياسية في محاولة لتقويض نظام الدولة الإسلامية.


وقال "تحاول أجهزة الإعلام الأجنبية تسميم المناخ في إيران. ونحذر أيضا أجهزة الإعلام المحلية من مغبة نشر المزاعم الأجنبية ضد حكومتنا."


ورفض خامينئي مجددا اتهام إيران بأنها تطور سرا برنامجا لإنتاج الأسلحة النووية.وقال "تعارض إيران بشكل أساسي إنتاج الأسلحة النووية أو استخدامها.


فالأميركيون الذين يتحدثون عن الصواريخ الإيرانية وخطرها ويقولون إن إيران تنوي إنتاج قنبلة نووية يعلمون أنهم مخطئون في ما يقولون."


يشار إلى أن طهران تقول إن برنامجها النووي هو للأغراض السلمية ولكن الولايات المتحدة والدول الأوروبية تعتقد أن إيران تخزن وقودا نوويا لصنع قنبلة نووية.


هذا ويتوقع أن تجتمع الولايات المتحدة والقوى العالمية الأخرى مع مفاوضين إيرانيين في الأول من أكتوبر/تشرين الأول المقبل لبحث البرنامج النووي الإيراني.
XS
SM
MD
LG