Accessibility links

logo-print

فيلم إيراني ينتقد طهران في مهرجان سان سيبستيان



في إطار مهرجان سان سيبستيان السينمائي الدولي، وجه الإيراني محمد رسولوف الذي اضطر لإخراج فيلمه الأخير The White Meadows في ظروف صعبة جدا، انتقادات شديدة إلى النظام السياسي الإيراني.

ويشارك فيلم رسولوف في المسابقة الرسمية لمهرجان سان سيبستيان المنطقة السياحية الساحلية في بلاد الباسك. ويتناول من خلاله شخصية رحمة المكلف منذ سنوات بجمع دموع سكان جزر مجاورة عدة.

ويستعين المخرج في فيلمه المصور بجمالية فنية عالية بقصة مفعمة بالرموز في نقد مبطن للنظام السياسي الإيراني.

وفي مؤتمر صحافي عقد على هامش المهرجان قال محمد رسولوف انه "يأتي من وطن مليء بالتناقضات والمعاناة، نظامه ديكتاتوري حيث لا تسمح لي الرقابة بالتعبير بشكل مباشر عما يجري".

وليعكس الواقع الذي تعيشه بلاده استعان المخرج الإيراني في فيلمه برموز مستمدة من الروايات الإيرانية التقليدية ومن الأساطير، يصعب على المشاهد غير المطلع فهمها أحيانا.

ويشارك فيلم "ذي وايت ميدووز" في المسابقة الرسمية ضمن مهرجان سان سيبستيان السينمائي الدولي عله يفوز بجائزة المهرجان الأساسية "الصدفة الذهبية" (كونتشا دي اورو) التي يعلن عن اسم الفيلم الفائز بها في 26 سبتمبر/ أيلول.

ويتناول المخرج في الفيلم شتى أنواع التعذيب التي يتعرض لها مواطن بسبب رفضه الإقرار بان البحر لونه ازرق: رأسه يوضع في المياه المالحة ويجبر على النظر إلى الشمس يسكب البول في عينيه ويكبل بالسلاسل إلى ان يقول إن لون البحر ازرق.
XS
SM
MD
LG