Accessibility links

وزارة العدل الأميركية تطالب بتعديل الاتفاق بين غوغل ودور النشر


طلبت وزارة العدل الأميركية من قاض فدرالي في نيويورك ألا يصدق الشهر المقبل على اتفاق معقود بين غوغل ونقابات الناشرين والمؤلفين الأميركيين الذي يتيح لمجموعة الانترنت نشر ملايين الكتب على موقعها.

وفي وثيقة أرسلتها مساء الجمعة إلى محكمة نيويورك التي ستبت هذا الاتفاق، ذكرت وزارة العدل أن الوثيقة تطرح مسائل تتعلق بحقوق المؤلفين، وتشجع من جهة أخرى مختلف الأطراف على الاستمرار في المناقشات.

وقالت الوزارة إن الاتفاق في صيغته الراهنة لا يلبي المعايير القانونية التي يتعين على هذه المحكمة تطبيقها.

وأضافت أن المصلحة العامة تتأمن بشكل أفضل إذا ما شجعت المحكمة على استمرار هذه المناقشات.

وتنص التسوية التي توصلت إليها في أكتوبر/تشرين الأول 2008 مجموعة غوغل ونقابات الناشرين والمؤلفين الأميركيين حول إجراءات استثمار الكتب الرقمية في الولايات المتحدة، على أن تحصل مجموعة غوغل على 37 بالمئة من الأرباح المتصلة باستثمار الكتب المنشورة على الإنترنت، على أن يحصل المؤلفون ودور النشر على 63 بالمئة.

وقد خصصت غوغل 125 مليون دولار لتعويض المؤلفين الذين نشرت مؤلفاتهم على موقعها من دون موافقتهم.

وفي السابع من أكتوبر/تشرين الأول، سيبحث القضاء الأميركي في هذا الاتفاق الذي عقد بعد نشر ملايين الكتب المحمية بحق المؤلف منذ 2005.

وبالإضافة إلى الحكومتين الفرنسية والألمانية، رفعت شركات مايكروسوفت وأمازون وياهو ومجموعة من المنظمات الأميركية طعونا للتصدي لمشروع غوغل لإنشاء مكتبة رقمية.

وفي المقابل، سارعت شركة سوني اليابانية التي وقعت اتفاقا مع غوغل حتى يمكن قراءة كتب من دون حق المؤلف على كتابها الالكتروني iread، ومجموعة من 32 أستاذا جامعيا أميركيا في القانون والاقتصاد، إلى نجدة غوغل.
XS
SM
MD
LG