Accessibility links

logo-print

حسني يتعادل مع بوكوفا في انتخابات المدير العام لليونسكو


تعادلت الأصوات التي حصل عليها المرشح المصري فاروق حسني والمرشحة البلغارية إيرينا بوكوفا الاثنين في الجولة الرابعة لانتخاب المدير العام لليونسكو.
ويتطلب هذا التعادل تنظيم جولة خامسة الثلاثاء كما أعلنت متحدثة باسم المنظمة.

وحصل كل من المرشحين على 29 صوتا من أصوات أعضاء المجلس التنفيذي لليونسكو، الهيئة القيادية لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم.

واقتصر السباق على وزير الثقافة المصري، الذي يتعرض للانتقاد بسبب تصريحات سابقة اعتبرت مناهضة للسامية، والدبلوماسية البلغارية بعد انسحاب المرشحة النمسوية بنيتا فيريرو فالدنر المفوضة الأوروبية للعلاقات الخارجية ثم المرشحة الإكوادورية إيفون باقي.

وقد شهد فاروق حسني الذي اعتبر لفترة طويلة الأوفر حظا للفوز فرصه تتضاءل شيئا فشيئا على مدار العملية الانتخابية التي بدأت الخميس الماضي.

وكانت المفوضة الأوروبية للعلاقات الخارجية بينيتا فيريرو فالدنر فشلت في فرض نفسها منافسة للمرشح المصري.

وأعلنت الأحد انسحابها من السباق غداة دورة ثالثة حصلت فيها على 11 صوتا وحلت ثالثة بعد فاروق حسني الذي حصل على 25 صوتا والبلغارية ايرينا بوكوفا التي حصلت على 13 صوتا.

وبعدما أكدت أن ما وصفته بالقيم الأخلاقية لليونسكو ومثالياتها كانت الرهان الحقيقي لهذا الانتخاب، دعت فيريرو فالدنر في شكل واضح إلى قطع الطريق على المرشح المصري الذي يتولى حقيبة الثقافة في حكومة بلده منذ أكثر من 20 عاما.

وبوكوفا البالغة 57 عاما دبلوماسية محترفة درست في موسكو وعملت في وفد بلدها في الأمم المتحدة. كما أدت دورا سياسيا في بلغاريا بعد انهيار الشيوعية.

من جهتها، دعت فرنسا التي قالت إنها أبلغت بانسحاب فيريرو فالدنر الذي وصفته بالمشرف، الاثنين كل المرشحين إلى الدفاع عن التسامح والحوار بين الثقافات.

وتدين منظمات يهودية ومثقفون منذ أسابيع احتمال تولي فاروق حسني منصب مدير اليونسكو وتتهمه باتخاذ مواقف معادية للسامية ولإسرائيل وبالانتماء إلى نظام يمارس الرقابة.

وفي حال تعادل المرشحان مجددا في الجولة الخامسة الثلاثاء تجري قرعة لاختيار الفائز منهما كما أوضحت مصادر في اليونسكو.
XS
SM
MD
LG