Accessibility links

أوباما يعلن عدم تسرعه في اتخاذ قرار بزيادة القوات الأميركية في أفغانستان


قالت صحيفة وول ستريت جورنال اليوم الثلاثاء إن مسؤولين في البنتاغون طلبوا من قائد العمليات في أفغانستان الجنرال ستانلي ماكريستال إرجاء طلبه الخاص بإرسال قوات إضافية لحين قيام الإدارة الأميركية بمراجعة إستراتيجيتها الخاصة بالحرب الدائرة هناك.

وقد صرح مصدر مسؤول في البنتاغون للصحيفة بأنه "يتحتم علينا أن نتيقن من توفر الإستراتيجية الملائمة قبل التقدم بطلب لزيادة حجم القوات، مضيفا أن "الأوضاع قد تغيرت على نحو ملحوظ."

وكان الرئيس باراك أوباما قد قال مساء أمس الاثنين إنه لن يتخذ أي قرار فيما يتعلق بمستويات القوات الأميركية في أفغانستان قبل أن يكون على يقين بشأن الإستراتيجية الأميركية هناك.

وأكد في مقابلة مع البرنامج الترفيهي الشهيرLate Night with David Letterman أنه لن يتسرع في اتخاذ القرارات.

وشدد على أنه سيوجه أسئلة صعبة للمختصين في شؤون الأمن القومي في إدارته قبل أن يقرر إستراتيجيته المقبلة.
وفي سياق متصل، وعدت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون مساء الاثنين بأن تدرس بدون حكم مسبق الالتزام الأميركي في حرب أفغانستان.

وأكدت كلينتون استمرار العمل على تطوير الإستراتيجية المتبعة في أفغانستان، كما أعربت عن تقديرها لما جاء في تقرير الجنرال ستانلي ماكريستال حول الأوضاع في أفغانستان.

وأضافت كلينتون في تصريحات أدلت بها في نيويورك "ونحن بالتأكيد نرحب بما يفكر به قائد القوات الدولية في أفغانستان، ولكنه يمكن تصنيف تقريره بأنها ملاحظات قبل اتخاذ أي قرار وما نقوم به دمج كل هذه الأفكار وبعد ذلك سيتخذ الرئيس قراره بكل تأكيد."

ومن المتوقع أن يتخذ أوباما خلال الثلاثة أشهر المقبلة قرارا حول مستوى القوات الأميركية في أفغانستان.
XS
SM
MD
LG