Accessibility links

logo-print

أحمدي نجاد يطالب برحيل القوات الأجنبية من العراق وأفغانستان قبيل توجهه إلى نيويورك


قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد في خطاب ألقاه لمناسبة الاستعراض العسكري السنوي للقوات المسلحة الإيرانية، إنه لا توجد أي قوة تجرؤ على اتخاذ موقف عدائي تجاه بلاده.

وأضاف أحمدي نجاد، قبيل مشاركته في أعمال الدورة السنوية للجمعية العمومية للأمم المتحدة، "أصبحت إيران أكثر خبرة وقوة من ذي قبل،" لافتا إلى أن القوة العسكرية الإيراني محض "دفاعية".

وطالب أحمدي نجاد القوات الغربية بمغادرة المنطقة ولاسيما من العراق وأفغانستان. وسيغادر الرئيس الإيراني لاحقا طهران متوجها إلى نيويورك للمشاركة في الجمعية العامة للأمم المتحدة حيث يلقي خطابا غدا الأربعاء.

محادثات إيران ومجموعة الست

من ناحية أخرى، قالت وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية مساء الاثنين إن وزير الخارجية الإيرانية منوشهر متكي أعرب عن أمله في أن تتمكن إيران من بناء الثقة خلال محادثاتها مع مجموعة الدول الست في الأول من أكتوبر/تشرين الأول.

وقال متكي متحدثا إلى صحافيين إيرانيين في نيويورك حيث يشارك في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة "يجب أن نصل إلى ثقة واسعة من اجل النظر في المسائل الأساسية وبدء المفاوضات."

وقال متكي "أدرجنا، تحت فصل المسائل الدولية في مجموعة الاقتراحات التي وضعناها، المسائل المتعلقة بالنووي وبمنع انتشار الأسلحة النووية ومراقبة الوكالة الدولية للطاقة الذرية لجميع الأنشطة النووية."

يشار إلى أن الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن، الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا، وألمانيا ستعقد اجتماعا الأربعاء المقبل تمهيدا للقاء مندوبيها مع المفاوض الإيراني في الملف النووي سعيد جليلي في الأول من أكتوبر/تشرين الأول.

هذا ومن المرجح أن تجري المحادثات المقررة بين إيران ومجموعة الدول الست مطلع الشهر المقبل في تركيا وستكون الأولى التي تجري على مستوى رفيع حول هذا الملف منذ انتخاب الرئيس باراك أوباما.

XS
SM
MD
LG