Accessibility links

logo-print

السلطات الفرنسية تعتقل 278 مهاجرا غير شرعي وتفكك مخيما لهم شمال البلاد


اعتقلت الشرطة الفرنسية اليوم الثلاثاء 278 مهاجرا غير شرعي نصفهم من القاصرين خلال عملية تفكيك لمخيم في منطقة صناعية بمدينة كاليه الشمالية.

وأوضحت مصادر فرنسية مسؤولة أن عشرات الشاحنات التي تحمل شرطة مكافحة الشغب داهمت موقع المخيم الذي يعرف باسم "الغاب" والذي يأوي مئات المهاجرين ممن يواصلون محاولات العبور سرا إلى بريطانيا.

ويشكل الأفغان النسبة الأكبر من بين المهاجرين المقيمين في هذا المخيم، بالإضافة إلى مهاجرين من العراق واريتريا.

وقالت جمعيات إنسانية فرنسية إن السلطات تعتزم نقل البالغين في المخيم إلى مركز للاحتجاز والمراقبة، فيما سيتم نقل القاصرين فيه إلى مراكز إيواء.

"شريعة الغاب"

يذكر أن وزير الهجرة الفرنسية إريك بيسون كان قد أعلن الأسبوع الماضي عزم السلطات إخلاء المخيم حيث يتعرض ساكنوه إلى الاستغلال وسوء المعاملة من قبل التجار ومسؤولي شبكات تهريب البشر.

وصرح الوزير بيسون بأن عملية إخلاء المخيم بالغة الأهمية، مشيرا إلى أنه سيتم تفكيك مخيمات أخرى خلال هذه الأيام. وأوضح أن شريعة الغاب تسود في المخيم الذي قال إنه مخيم لمهربي اللاجئين، وليس مخيما إنسانيا، على حد تعبيره.

وكان المخيم الذي أصبح رمزا ليأس المهاجرين الذين يسعون للتوجه إلى بريطانيا بأي شكل، قبيل الإعلان عن تفكيكه يأوي نحو 700 و800، غادر الكثير منهم خلال الفترة الأخيرة خوفا من اعتقالهم، وفقا لجمعيات إنسانية معنية بملف اللاجئين.
XS
SM
MD
LG