Accessibility links

الرئيس أوباما يؤكد التزام بلاده باتخاذ القرارات المناسبة لوقف التغير المناخي


أكد الرئيس أوباما التزام الولايات المتحدة باتخاذ القرارات الملائمة لوقف التغير المناخي وانبعاثات الغازات السامة التي تسبب التلوث.

وحذر الرئيس في كلمة ألقاها في القمة التي تعقد حاليا في مقر الأمم المتحدة لحشد التأييد للتوصل إلى اتفاق بشأن تغير المناخ قبل المؤتمر الذي يعقد في ديسمبر/كانون الأول المقبل في الدنمارك بهذا الخصوص من الكارثة التي تحدق بالعالم أجمع قائلا: "ليس في مقدور أية أمة صغيرة كانت أم كبيرة أن تفلت من أثر التغير المناخي."

وأضاف الرئيس أوباما: "إننا ندرك ما ينبغي عمله، وإن مستقبل العالم يعتمد على التزام عالمي بخفض التلوث الناجم عن الغازات الدفيئة." إلا أن الرئيس حذر من صعوبة المفاوضات الخاصة بالاتفاقية في الأشهر المقبلة.

وقال تود ستيرن المبعوث الأميركي الخاص بالتغير المناخي إن خطاب الرئيس أوباما يؤكد التزام الولايات المتحدة بأداء دورها في هذا الصدد. وأضاف للصحافيين: "لقد شدد الرئيس أوباما في كلمته على إدراكه لموضوع تغير المناخ والتزامه بمواجهته بما في ذلك التوصل إلى اتفاق في كوبنهاغن في نهاية العام، كما عرض الخطوات الجوهرية التي اتخذتها الولايات المتحدة حيال المسألة واستعرض الاجراءات التي يمكن لثلاث فئات من الدول أن تتخذها على أن تقود الدول النامية الحملة لمكافحة تغير المناخ."

إلا أن باميلا فولك خبيرة الشؤون الخارجية في شبكة تلفزيون CBS تقول: "كان لابد أن يرد الرئيس في كلمته أمام القمة على الانتقادات المتزايدة التي يوجهها الاتحاد الأوروبي إلى الولايات المتحدة بسبب تأجيل حكومته الموعد النهائي للتوصل إلى اتفاق حتى عام 2010، ولأنه لن يكون لها برنامج شامل حتى ديسمبر/ كانون الأول موعد انعقاد المؤتمر الخاص بتغير المناخ في الدنمارك."

الصين تتعهد بخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون

من ناحية أخرى، تعهد رئيس الصين هيو جينتاو بخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في بلاده بشكل كبير بحلول عام 2020.

وقال جينتاو في كلمته أمام القمة إنه سيتم قياس الخفض استنادا إلى نسبة الناتج المحلي الإجمالي موضحا أن الصين تحرص على الحفاظ على نموها الاقتصادي المتسارع. ووعد بالعمل بجد على تطوير مصادر الطاقة المتجددة والطاقة النووية.

XS
SM
MD
LG