Accessibility links

logo-print

مسؤولون أميركيون في مكافحة الإرهاب يحذرون من تعرض وسائل النقل العام لمخاطر


حذر المسؤولون عن مكافحة الإرهاب في الولايات المتحدة من المخاطر التي قد تتعرض لها وسائل النقل العام في أنحاء البلاد، ونصحوا بزيادة دوريات الأمن بعد أن ألقي القبض على أحد المهاجرين الأفغان قبل تنفيذ تفجيرات في قطارات المترو في مدينة نيويورك.

يقول M.J.Gohel خبير شؤون الإرهاب:
" من المستحيل حراسة كل محطات القطارات في كل مدينة في أنحاء العالم. من هنا، فمن المؤسف أن يظل هذا الخطر ماثلا."

ويشير المحققون إلى أن الأفغاني نجيب الله زازي قام بدور رئيسي ومباشر في التخطيط لمؤامرة إرهابية كشف عنها النقاب أثناء زيارة له لنيويورك في ذكرى أحداث الحادي عشر من سبتمبر 2001 الإرهابية.

كما أفادت جهات التحقيق أن زازي الذي ألقي القبض عليه مع والده في كولورادو وشخص آخر في نيويورك تلقى تدريبات في مخيمات القاعدة في باكستان وتعليمات بشأن صنع المتفجرات على شبكة الإنترنت.

يقول جاك كونان أحد العاملين السابقين في مكتب التحقيقات الفدرالي:
" ما لا نعرفه، وهذا أهم الأمور وآمل ألا نفقد الاهتمام به هو أن نجيب الله زازي اعترف بسفره إلى أفغانستان وعبوره حدودها حيث دخل باكستان وتلقى التدريب فيها." ويضيف كونان:
"إن مجرد سفر زازي يعني اتصاله بأشخاص إلكترونيا بواسطة شبكة الإنترنت وآخرين تم اكتشافهم يعرفون ما يقدمونه من مساعدة لتسهيل نقل الأفراد إلى منطقة شمال وزيرستان في باكستان حيث معقل تنظيم القاعدة."
XS
SM
MD
LG