Accessibility links

أوباما يحث الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي على الإسراع في استئناف مفاوضات السلام


حث الرئيس الأميركي باراك أوباما الثلاثاء الإسرائيليين والفلسطينيين على سرعة استئناف مفاوضات السلام وذلك خلال اجتماعه مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في نيويورك.

وعلى الرغم من تضاؤل الآمال في إحراز تقدم في المحادثات، استخدم الرئيس أوباما دبلوماسيته للجمع بين نتانياهو وعباس في محادثات ترأسها هو بنفسه كبادرة عن التزامه الأكيد بالعمل من أجل التوصل إلى سلام بين الجانبين.

وصرح أوباما للصحافيين في الوقت الذي بدأ اجتماع القمة الثلاثية على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة بقوله إن الوقت قد حان من أجل إحراز تقدم في المفاوضات بين الجانبين .

وقال إن "النجاح يعتمد على قيام جميع الأطراف بالتحرك بدافع الحاجة الملحة من أجل التوصل إلى حل." مضيفا أن محادثات الوضع النهائي حول معظم القضايا الحاسمة والتي تتضمن قيام دولة فلسطينية يتعين أن تبدأ قريبا. وهذه هي المرة الأولى التي يجتمع بها نتانياهو منذ توليه مهام منصبه كرئيس للوزراء في شهر مارس/آذار الماضي مع عباس بعد أن فشلت جهود دبلوماسية أميركية حثيثة في حمل إسرائيل على تجميد بناء المستوطنات أو تقديم تنازلات من قبل الدول العربية باتجاه الدولة اليهودية.

وقبل بدء القمة الثلاثية، أجرى الرئيس أوباما محادثات منفصلة مع نتانياهو وعباس.

وكان مسؤولون أميركيون وفلسطينيون وإسرائيليون قد سلموا قبل اجتماع القمة الثلاثي بأن هناك فجوة واسعة بين الجانبين وأنه من غير المرجح تضييق هذه الفجوة خلال اجتماع واحد.
XS
SM
MD
LG