Accessibility links

logo-print

حكومة الأمر الواقع في هندوراس تعلن أنها لن تقتحم سفارة البرازيل التي لجأ إليها الرئيس المخلوع


قالت البرازيل الثلاثاء إنها طلبت عقد اجتماع فوري لمجلس الأمن الدولي لتناول الأزمة في هندوراس التي أعقبت العودة المفاجئة لرئيسها المخلوع مانويل سيلايا إلى البلاد يوم الاثنين ولجوئه إلى السفارة البرازيلية.

وفي رسالة وجهتها إلى أعضاء المجلس، أعربت البرازيل عن قلقها إزاء سلامة سيلايا . كما أعربت عن قلقها إزاء سلامة موظفيها الموجودين في السفارة.

هذا وقد أبدت حكومة الأمر الواقع في هندوراس إستعدادها لإجراء حوار مع الرئيس المخاوع مانويل سيلايا شرط موافقته على إجراء الإنتخابات الرئاسية في خلال شهر نوفمبر/ تشرين الثاني.

نفي أي نية لاقتحام سفارة البرازيل

ويذكر أن حكومة الأمر الواقع في هندوراس التي تسلمت السلطة بانقلاب عسكري أطاح الرئيس مانويل سيلايا في 28 يونيو/حزيران الماضي، أعلنت الثلاثاء أنها لا تنوي اقتحام سفارة البرازيل التي لجأ إليها الرئيس المخلوع والمحاصرة من قبل قوات الأمن.

وقالت نائبة وزير الخارجية لورينا الفارادو إن أي اقتحام للسفارة غير مطروح في محاولة لاستعادة السيد مانويل سيلايا.

وأضافت مع ذلك انه يتوجب على سيلايا أن يسلم نفسه لسلطات تيغوسيغالبا أو أن تعمل البرازيل على ترحيله إلى الخارج. وأوضحت أن حكومة الأمر الواقع ستحيله إلى القضاء بتهمة "الخيانة العظمى".

رسالة حاسمة وقوية

وقالت الفارادو أيضا أن وزير الخارجية كارلوس لوبيز كونتريراس بعث إلى وزارة الخارجية البرازيلية رسالة حاسمة وواضحة جدا يطلب فيها توضيح وضع سيلايا داخل السفارة.

وقد أقفلت حكومة الأمر الواقع المطارات في البلاد وفرضت حظر التجول وأمرت قوات الأمن فجر الثلاثاء بتفريق حوالي أربعة آلاف متظاهر مؤيدين للرئيس سيلايا بعد أن امضوا الليل أمام سفارة البرازيل.

واشنطن تدعو للحوار

وفي واشنطن ، دعت وزارة الخارجية الأميركية حكومة الأمر الواقع في هندوراس والرئيس المخلوع مانويل سيلايا إلى فتح حوار لحل الأزمة السياسية في البلاد.

المزيد في تقرير سمير نادر مراسل "راديو سوا" في واشنطن:

المئات يعتقلون في هندوراس

هذا وقد أعلنت منظمات تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان الثلاثاء أن حكومة الأمر الواقع في هندوراس اعتقلت "المئات" منذ عودة الرئيس المخلوع مانويل سيلايا الاثنين إلى البلاد.

وقالت برتا اوليفا من مركز عائلات المعتقلين والمختفين في هندوراس خلال مؤتمر بالهاتف من تيغوسيغالبا إن "عدد المعتقلين كبير جدا. المشكلة هي أن قوات الأمن تعتقل الناس دون ان تعلن عن ذلك وهي تتمتع بكامل الصلاحيات للقيام بكل ما تريده" منذ الانقلاب العسكري.

وقالت تيرزا فلوريس وهي قاضية وعضو في جمعية قضاة من اجل الديموقراطية "نعيش وضعا فوضويا كاملا. قوات الشرطة تقوم باعتقال العديدين". وكانت تتكلم من مدينة بيدرو سولا وهي ثاني اكبر مدينة في هندوراس.
XS
SM
MD
LG