Accessibility links

مستشار ألمانيا الأسبق شميت ينتقد العمليات العسكرية في أفغانستان


حمل هلموت شميت المستشار الألماني الأسبق بشدة على العمليات العسكرية في أفغانستان معتبرا في مقابلة نشرت الأربعاء أنها لن تحقق أهدافها على الأرجح، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال المستشار الأسبق الديموقراطي الاجتماعي في المقابلة التي نشرتها مجلة "دي تسايت" في عددها ليوم الخميس "لا يمكن على الأرجح تحقيق الهدف الذي لا يزال غامضا، بواسطة العمليات الجارية حاليا والمستمرة منذ نحو عقد من الزمن".

وتابع شميت "لم نعد نرى أي أثر للقاعدة في أفغانستان، بل نراها على مقربة في غرب باكستان"، في إشارة إلى السبب الأول خلف اجتياح أفغانستان بعد اعتداءات 11 سبتمبر/أيلول2001 في الولايات المتحدة.

وقال كان في وسعنا أن ندرك منذ البداية أنه لا يمكن بلوغ الهدف بالوسائل المتوفرة، معتبرا أن 200 ألف جندي أجنبي لن يكونوا على الأرجح كافين للتغلب على تمرد حركة طالبان المتحالفة مع القاعدة في أفغانستان.

كذلك انتقد شميت البالغ من العمر تسعين عاما والذي تولى المستشارية الألمانية بين 1974 و1982، ما وصفه بالجدل الفقير جدا حول التدخل الجاري في البرلمان وفي البلاد في إطار الحملة للانتخابات التشريعية الأحد.

ومن أصل الأحزاب الخمسة الممثلة في البرلمان الفدرالي الألماني، وحده حزب دي لينكي "يسار متطرف" يعارض الانتشار العسكري في أفغانستان حيث أرسلت برلين حوالي 4200 جندي.
XS
SM
MD
LG