Accessibility links

logo-print

عودة المياه إلى نهر الوند في ديالى بعد ثلاثة أشهر من الانقطاع


قال محمد الملا حسن قائممقام قضاء خانقين إن الموافقة الإيرانية على إطلاق مياه النهر جاءت بعد زيارة وفد من محافظة ديالى إلى إيران.

وأوضح لـ" راديو سوا ": " قبل ثلاثة أشهر وأكثر انقطعت المياه من نهر الوند بصورة نهائية، وأدى إلى أضرار كبيرة خاصة في مجال الزراعة وسقي البساتين وتمت الاستجابة من قبل الحكومة المركزية وإدارة ديالى، وقاموا بإرسال وفد إلى قائممقامية خانقين، وطالبنا الوفد بإرسال وفد رسمي إلى إيران من أجل مطالبتهم بفتح مياه نهر الوند، وقام وفد من إدارة ديالى برئاسة المحافظ بزيارة إيران ".

وأكد حسن أنه طالب الحكومة الاتحادية بإنشاء سد على نهر الوند للاستفادة من مياهه، مشيرا إلى أنه لم يتلق أي جواب حتى الآن، وأضاف حسن، قائلا:

" تم اليوم فتح مياه نهر الوند، وتصل المياه في الثانية الواحدة إلى متر مكعب، ومن ناحية أخرى طالبنا الحكومة المركزية عدة مرات من أجل إيجاد حل نهائي ورئيسي وذلك ببناء سد وحتى الآن ليست هناك أي استجابة من قبل الحكومة المركزية ".

ويعد نهر الوند الشريان الحيوي بالنسبة لقضاء خانقين والمناطق المجاورة له كونه يروي مساحات واسعة من الأراضي الزراعية تقدر بـ 1800 دونم.

التفاصيل في تقري مراسل " راديو سوا " في السليمانية فاضل صحبت:
XS
SM
MD
LG