Accessibility links

logo-print

مسلسل "أنا قلبي دليلي" يصور وضع الجالية اليهودية في مصر


أجاد سيناريو المسلسل "أنا قلبي دليلي" الذي يصور حياة الفنانة الكبيرة ليلى مراد و وضع الجالية اليهودية في مصر في تلك الفترة.

ومن ابرز الانتقادات التي وجهت إلى المسلسل من قبل النقاد وبينهم احمد صالح عدم التشابه في الشكل بين بطلة المسلسل الفنانة السورية الفلسطينية الأصل صفاء سلطان والراحلة الكبيرة ليلى مراد.

وتميز سيناريو المسلسل الذي يعتبر بطله الحقيقي، بأنه تطرق بعمق إلى تحليل الواقع الاجتماعي والاقتصادي في مصر وعلاقة الجالية اليهودية بباقي السكان.

كما تناول الانقسام بين اليهود المندمجين في مجتمعهم وبين المرتبطين بالحركة الصهيونية الذين يعملون على تهجير اليهود المصريين إلى ارض فلسطين وارتباط مواقفهم بقرارات القيادة الصهيونية.

واستفاد مجدي صابر كاتب السيناريو في رؤيته هذه من الخصوصية التي تمثلها حياة الفنانة الراحلة ليلى مراد وعائلتها المندمجة في مجتمعها والمدافعة عن مصريتها والرافضة للهجرة إلى فلسطين.

وقد أشهرت ليلى مراد إسلامها وكان أزواجها الثلاثة مسلمين.

وينبع موقف ليلى مراد المنتمي لمصر من والدها الموسيقار والمغني زكي مراد الذي غرس هذا الشعور في وجدان ابنته من خلال صقله لموهبتها وموهبة شقيقها الملحن منير مراد وما تركاه من الحان لازالت الإذن العربية تعشقها.

وقد ابرز هذا السياق التاريخي دور فنانة تربعت إلى جانب أم كلثوم وأسمهان على قمة الهرم الغنائي والفني وقدمت للشاشة العربية 27 فيلما حملت سبعة منها اسمها مثل ليلى بنت الريف وليلى بنت مدارس وذلك للمرة الأولى في تاريخ السينما.
XS
SM
MD
LG