Accessibility links

مكتبات النجف تفتقر إلى الكتب والمصادر التي يحتاجها طلبة الكليات العلمية


يعاني طلبة الكليات العلمية المتخصصة سواء في المرحلة الأولية أو العليا من فقدان الكتب المتخصصة، بعد أن تعرضت المكتبات الجامعية للسلب والنهب إثر الفوضى التي عمت البلاد عام 2003.

وبعد انفتاح سوق الكتاب على الإستيراد من الخارج، فوجئ الطلاب والمختصون بالآف العناوين ذات المضامين الدينية والأدبية مع شحة الكتاب العلمي أو غلاء أسعاره.

وقال أحد طلاب هندسة تقنيات الحاسب الآلي في حديث مع مراسل "راديو سوا" إن الكتاب المتخصص يندر وجوده داخل مكتبة الجامعة، وفي المكتبات الخاصة تبدأ أسعاره من 100 دولار لتصل إلى 300 أو 400 دولار.

ويقول طالب آخر إن الأسواق متخمة بكتب فقهية قد تلائم الدارسين في الحوزات الدينية، ولكنها لا تلبي حاجات الدارسين في الكليات العلمية المتخصصة.

وعبر عدد من الأكاديميين في مدينة النجف عن أملهم بأن تبادر الحكومة والمنظمات والهيئات العلمية إلى تزويد مكاتب الجامعات بالمصادر الحديثة.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في النجف محمد جاسم:
XS
SM
MD
LG