Accessibility links

القذافي يتعهد بإطلاق سراح رجلي أعمال سويسريين محتجزين في ليبيا


أكدت الحكومة السويسرية اليوم الخميس أن الرئيس السويسري هانز ردولف ميرز حصل على وعد من الزعيم الليبي معمر القذافي بإطلاق سراح رجلي أعمال سويسريين محتجزين لدى ليبيا منذ شهر يوليو/تموز عام 2008.

وقال بيان صادر عن الحكومة السويسرية إن ميرز التقى القذافي على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك حيث "كررا رغبتهما في الإسراع في تنفيذ اتفاق أبرم في طرابلس يوم 20 أغسطس/آب لتطبيع العلاقات بين ليبيا وسويسرا".

وأضاف البيان أن ميرز طالب بعودة "فورية" لرجلي الأعمال السويسريين المعتقلين في ليبيا مشيرا إلى أن الرئيس السويسري حصل على "التزام شخصي" من القذافي بالإفراج عنهما.

وكانت السلطات الليبية قد منعت رجلي أعمال سويسريين من مغادرة ليبيا منذ شهر يوليو/تموز من العام الماضي بعد أيام من اعتقال الشرطة السويسرية لهانيبال القذافي بتهم ضرب وإساءة معاملة اثنين من الخدم أثناء إقامته في جنيف قبل أن يتم إسقاط هذه التهم عنه فيما بعد.

ويواجه ميرز، الذي يشغل كذلك منصب وزير المالية في بلاده ويتولى الرئاسة لفترة تستمر عاما واحدا بمقتضى القانون السويسري، انتقادات حادة لاعتذاره عن اعتقال ابن القذافي خاصة بعدما لم يتحقق الإفراج الموعود عن رجلي الأعمال السويسريين.

وكانت ليبيا قد قطعت إمداداتها من النفط إلى سويسرا وسحبت أكثر من خمسة مليارات دولار من أصولها في البنوك السويسرية بعد اعتقال نجل القذافي وزوجته الحامل في فندق بجنيف.

وأسقط الادعاء في جنيف القضية العام الماضي بعد أن تنازل المدعون عن دعواهم بعد التوصل إلى تسوية مع نجل القذافي وزوجته لم يتم الإعلان عن تفاصيلها.
XS
SM
MD
LG