Accessibility links

مظاهرة تضم ألف شخص تجوب شوارع مدينة بيتسبرغ الأميركية حيث تعقد قمة العشرين


بدأ ألف متظاهر الخميس مسيرة غير مرخصة في شوارع مدينة بيتسبرغ بولاية بنسلفانيا الأميركية التي تستضيف قادة دول مجموعة العشرين.

فقد تجمع المتظاهرون وغالبيتهم من الشباب يحمل بعضهم أعلاما سوداء وحمراء وآخرون يرفعون لافتات تندد "بجشع الرأسمالية" أو تدعو إلى تشجيع التجارة المنصفة، بهدوء في حديقة ارسنال على بعد نحو كيلومترين من مركز المؤتمرات حيث تعقد قمة مجموعة العشرين.

وتراقب قوات الشرطة على دراجات نارية وفي حافلات الوضع، في حين نظمت هذه المسيرة التي تضم مجموعات مختلفة وطلابا، من دون ترخيص من البلدية من قبل منظمة تناهض مجموعة العشرين.

وأعلنت الطالبة غيا مايكل "نقاتل من أجل المناخ والفقر وضد الرأسمالية"، مضيفة أن "هذا النظام ينتهك الأرض وهذا أمر مضر".

وخلال التظاهرة، سيتم بث أعمال "خلاقة" على جدران مبان، كما قالت الشابة. وسارت في التظاهرة مجموعات صغيرة يرتدي افرادها الاسود ويضعون شارات على الوجه وخوذات تستخدم اثناء قيادة الدراجات الهوائية. وكان بول ايرب الطالب في كلية العلاقات الدولية في سينسيناتي يتوجه إلى التجمع ويخشى من أعمال عنف.

وقال "يكفي وجود بعض العابثين الذين يصبحون خارج السيطرة أو بعض رجال الشرطة الانفعاليين".

وأضاف "العنف ليس ضروريا، لكنه احتمال وينبغي أن نتوقعه". وتحلق مروحيات فوق المتظاهرين الذين كانوا يحملون لافتات عدة مع شعارات مثل "نحن جميعا آلهة".

وفي حي آخر، بدأ نحو مئة من التيبتيين السير أيضا نحو مركز المؤتمرات للتنديد "بالاحتلال الصيني للتيبت منذ خمسين عاما"، في حين يشارك الرئيس الصيني هو جينتاو في قمة مجموعة العشرين.

XS
SM
MD
LG