Accessibility links

قوة عراقية أميركية مشتركة تعتقل اثنين من قادة "النقشبندية" في كركوك


قال الجيش الأميركي في بيان له اليوم الخميس إن قوات أمنية عراقية في كركوك وبالتعاون مع مستشاري القوات الأميركية تمكنت في عمليتين منفصلتين من إلقاء القبض على شخصين وصفهما البيان بأنهما من كبار قادة ما يعرف بـ"النقشبندية" بكركوك.

وأوضح البيان أن القوة العراقية داهمت منزل صلاح الدين عبد الوهاب عثمان الملقب بـ "حجي نجدت" وألقت القبض عليه.

وأشار البيان إلى أن عثمان الذي يحمل رتبة فريق ركن في القوة الجوية في الجيش العراقي السابق، مسؤول عن التنسيق والتنظيم لخلايا مسلحة متعددة في محافظة صلاح الدين.

واتهم البيان عثمان بموالاة الفصائل المسلحة المنحلة عن حزب البعث وعناصر الطريقة النقشبندية التي عدها البيان حركة إرهابية متورطة بهجمات في مناطق مختلفة من البلاد.

وأوضح البيان أن مذكرة اعتقال كانت قد صدرت بحق عثمان من محكمة التحقيق المركزية في الكرخ بالعاصمة بغداد، وأنه أبدى تعاونه مع السلطات الأمنية وأدلى بمعلومات مهمة عن النشاطات والعمليات المسلحة في محافظات العراق الشمالية.

وفي عملية منفصلة تمكن أفراد من كتيبة المغاوير الإقليمية الثامنة التابعة لقوات العمليات الخاصة العراقية الثانية من إلقاء القبض على نجم عبدالله زهوان العجيلي، وهو لواء سابق في الحرس الجمهوري وأحد كبار المستشارين العسكريين في جيش جماعة النقشبندية، بحسب البيان.

ولفت البيان إلى أن اعتقاله جاء تنفيذا لمذكرة قضائية صدرت بحقه لتورطه بقيادة خلايا مسلحة وتسهيل عمليات تمويل ودعم النشاطات المسلحة بالإمدادات اللوجستية على أعلى المستويات.

وتطرق البيان إلى وجود تقارير استخباراتية تؤكد أن عثمان والعجيلي عملا معا ضمن صفوف جماعة النقشبندية في التخطيط والتنسيق لشن هجمات ضد القوات العراقية والأميركية.

وتعد جماعة النقشبندية من الجماعات المسلحة التي ظهرت بعد عام 2003 وتنشط في مدينة كركوك ومناطقها الجنوبية الغربية، وانضم إليها العديد من ضباط الجيش العراقي السابق وعناصر من حزب البعث المنحل.

التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG