Accessibility links

الخارجية الإسبانية تعلن أن الزعيم الليبي سيقوم بزيارة خاصة لإسبانيا


صرحت وزارة الخارجية الإسبانية الخميس لوكالة الصحافة الفرنسية بأن الزعيم الليبي معمر القذافي سيقوم بزيارة خاصة لاسبانيا الثلاثاء الموافق 29 سبتمبر/أيلول الجاري.

وأضاف التصريح أن هذه الزيارة التي ستتم لمنطقة الأندلس جنوب اسبانيا زيارة خاصة، ومن غير المتوقع أن يجري خلالها أي لقاء مع مسؤولين سياسيين أسبان.

وكان الزعيم الليبي قد القي الأربعاء من على منبر الأمم المتحدة في نيويورك خطابا ضد الغرب.

وبحسب ما قالته صحيفة "بي ثي" الإسبانية، فان القذافي عبر للسلطات الاسبانية عن رغبته في العودة إلى الأندلس في طريق عودته من زيارته لأميركا والتي سيختتمها بالمشاركة يومي السبت والأحد في قمة الاتحاد الإفريقي/اتحاد أمم أميركا الجنوبية في جزيرة مارغريتا بفنزويلا.

وكان القذافي قد قام بزيارة خاصة للأندلس في ديسمبر/كانون الأول 2007 حيث عرج على مدينتي قرطبة وغرناطة.

وقام خلال تلك الفترة بزيارة رسمية لمدريد أشارت في ختامها الحكومة الاسبانية إلى "إمكان توقيع عقود "في ليبيا مع شركات اسبانية بقيمة إجمالية تصل إلى 11.8 مليار يورو في قطاعات الدفاع والطيران والطاقة والبني التحتية.

القذافي يتوقف في شرق كندا

كما أعلنت الحكومة الكندية الخميس أن الزعيم الليبي معمر القذافي سيتوقف الثلاثاء في شرق كندا وسيبلغه وزير الخارجية الكندي استياء بلاده من الاستقبال الذي حظي به عبد الباسط المقرحي المدان الوحيد في اعتداء لوكربي في ليبيا.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء إن ستيفن هاربر كلف الوزير لورنس كانون التوجه إلى سان جان دو تير نوف لإبلاغ الزعيم الليبي أن الاستقبال الشعبي الذي حظي به المقرحي شكل إهانة لجميع الضحايا بمن فيهم الكنديون.

وسيتوقف الزعيم الليبي في هذه المحطة في طريق عودته من الجمعية العامة للأمم المتحدة، لكنها مجرد توقف تقني وليست زيارة رسمية، وفق اوتاوا.

وثمة أربعة شبان كنديين من بين الضحايا الـ 270 لانفجار طائرة "بانام" في العام 1988 فوق بلدة لوكربي الاسكتلندية.
XS
SM
MD
LG