Accessibility links

أوباما يعتزم اتهام إيران رسميا بإنشاء محطة نووية سرية


قالت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية إن زعماء الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا يعتزمون اليوم الجمعة اتهام إيران رسميا بالسعي لبناء منشأة سرية بهدف إنتاج الوقود النووي.

وأوضحت الصحيفة نقلا عن مصادر مقربة من البيت الأبيض لم تكشف عنها، أن الرئيس اوباما ونظيره الفرنسي نيكولا ساركوزي ورئيس الوزراء البريطاني غوردون براون يعتزمون قبل انعقاد اجتماعات قمة مجموعة الـ20 الجمعة، اتهام الجمهورية الإسلامية بإخفاء المنشأة السرية عن مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وسيطالب الزعماء الثلاثة، وفقا للصحيفة، طهران بالسماح لمفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية بإجراء تفتيش فوري وكامل لمنشآتها النووية.

وكان الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد قد أكد في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة موقف حكومته الرافض للاتهامات الغربية، ومشددا على تعاون بلاده بشكل كامل مع الوكالة الدولية.

ويأتي هذا التطور فيما أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن الحكومة الإيرانية أبلغتها في رسالة رسمية بوجود منشأة نووية ثانية في البلاد لم يتم الكشف عنها سابقا.

وأوضح مسؤولو الوكالة أن طهران أبلغتهم بوجود المنشأة الثانية في رسالة بعثتها إلى مدير الوكالة محمد البرادعي يوم الاثنين الماضي.

يشار إلى أن إيران تخضع لعقوبات دولية فرضها مجلس الأمن بعد رفضها تعليق تخصيب اليورانيوم وإنتاج الوقود النووي، متذرعة بأن استخداماتها النووي لا تتعدى نطاق الاستخدام المدني.

وكان اوباما قد شدد في كلمة ألقاها خلال افتتاح أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم الأربعاء على ضرورة انصياع إيران وكوريا الشمالية للقرارات الدولية، مشيرا إلى أنهما ستتحملان عواقب ومسؤوليات قراراتهما بهذا الصدد.
XS
SM
MD
LG