Accessibility links

"دنيا وديزي" في افتتاح المهرجان الدولي للفيلم في تونس


افتتح فيلم "دنيا وديزي" للمخرجة الهولندية دانا نيشيشتان مساء الخميس في المسرح البلدي في العاصمة التونسية الدورة الثالثة للمهرجان الدولي للفيلم بتونس التي تقام هذا العام تحت شعار "نساء أحبكن".

ويتناول الفيلم الذي شاهده جمهور غفير ونجوم بينهم الممثلة الإيطالية كلوديا كاردينال والسينمائية الفرنسية ميراى دارك، الاختلافات في العادات والتقاليد والتباين في الآراء بين المجتمعات العربية والأجنبية من خلال قصة صديقتين مراهقتين واحدة هولندية وأخرى مغربية.

وأشار الفرنسي نيكولا بروشي مؤسس المهرجان الذي نظمت أولى دوراته في 2006 خلال حفل الافتتاح إلى أن "الدورة الجديدة تحتفي بالمرأة اعترافا منها بدورها في الحياة والمجتمع".

وقبل الانطلاق الرسمي للمهرجان تم عرض الفيلم الوثائقي "نجوم أفغان" للانكليزية هافانا ماركينغ حول دور الموسيقى في إرساء تقاليد جديدة داخل المجتمع الأفغاني الذي تهيمن عليه الحركات الأصولية المعادية لكل أشكال الفنون.

ونال هذا العمل العام الماضي جائزة أفضل فيلم وثائقي عالمي في مهرجان "ساندانس" الأميركي ومن المتوقع أن يعرض قريبا في أوروبا.

وتستمر التظاهرة حتى السابع والعشرين من سبتمبر/ أيلول الجاري بمشاركة 25 فيلما من تونس ولبنان ومصر والكويت وفرنسا وكوريا وإيران وهولندا وألمانيا والبوسنة والولايات المتحدة وتشيلي وكندا والصين وإنكلترا.

ويشارك ثمانية من هذه الأفلام التي أنتجت أغلبها في 2008 في المسابقة الرسمية للمهرجان للحصول على جائزة "عليسة"، اسم الأميرة المشهورة أيضا باسم "الملكة ديدون" أو "اليسا" مؤسسة قرطاج 814 قبل الميلاد.

وتبلغ قيمة الجائزة خمسة آلاف يورو.

وتضم لجنة تحكيم المسابقة الدولية المخرجة التونسية مفيدة التلاتلي ومواطنتها الممثلة منى نورالدين مديرة فرقة مدينة تونس للمسرح والممثلة درة زروق والسينمائية الفرنسية ميراي دارك.

وبموازاة العروض السينمائية تشمل هذه الدورة لقاءات فكرية مع ممثلات ومخرجات ومنتجات تركن بصمات في المشهد الثقافي العربي والأجنبي.

ويطمح المنظم الذي "تربطه بتونس علاقة حب و صداقة متينة" إلى جعل هذا المهرجان "شبيها بمهرجان كان الفرنسي".

وهو يؤكد أنه يريد "تسليط الأضواء على هذا البلد المتنوع الثقافات وما تتمتع فيه المرأة من امتيازات".

وساعد بروشي في مهمته التونسيون المخرج رجاء فرحات والمنتج علاء الدين نفطي والممثل رؤوف بن عمر وباتريك دي بوكي مؤسس مهرجان "ميامي وورلد سينما سنتر" الأميركي.
XS
SM
MD
LG