Accessibility links

استطلاع للرأي يظهر تأييدا فلسطينيا لاتفاق سلام مع إسرائيل وزيادة في شعبية محمود عباس


أظهر استطلاع للرأي العام الفلسطيني أن غالبية الفلسطينيين يؤيدون توقيع اتفاق سلام مع إسرائيل يتبني الحل القائم على الدولتين كما يدعمون رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وحركة فتح على حساب حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة.

وقال الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة تشارني الأميركية لأبحاث الرأي لصالح المعهد الدولي للسلام في واشنطن إن ثمة تغيرات كبيرة في توجهات الفلسطينيين منذ عام 2000 وحتى الآن انعكست في موافقة نسبة 55 بالمئة من الفلسطينيين على إقامة دولة فلسطينية على أراضي الضفة الغربية وقطاع غزة تكون منفصلة عن إسرائيل مقابل نسبة تأييد قدرها 11 بالمئة لإقامة دولة مشتركة مع الإسرائيليين أو الاتحاد مع الأردن أو مصر في كيان كونفيدرالي.

وأضاف الاستطلاع أن نسبة 64 بالمئة من الفلسطينيين يؤيدون حل الدولتين كما تؤيد النسبة ذاتها مبادرة السلام العربية بينما تفضل نسبة قدرها 17 بالمئة الوضع الراهن.

وتطرح المبادرة العربية التي تحظى بتأييد دولي قيام 22 دولة عربية بالاعتراف الكامل بإسرائيل مقابل انسحاب الأخيرة إلى حدود عام 1967 والموافقة على "تسوية عادلة" لقضية اللاجئين الفلسطينيين.

وأكد رئيس المعهد الدولي للسلام تيرجي رويد لارسن الذي شغل في السابق منصب المنسق الخاص لشؤون الشرق الأوسط في الأمم المتحدة أن نتائج الاستطلاع تظهر أن "الفلسطينيين كشعب مستعدون لأن يكونوا شريكا في السلام مع إسرائيل".

تأييد لعباس

وحول أداء السلطة الفلسطينية، أظهر الاستطلاع تأييدا بنسبة 55 بالمئة للرئيس محمود عباس مقابل نسبة 32 بالمئة لرئيس الوزراء المقال إسماعيل هنية مما يعكس ، بحسب الاستطلاع، تراجعا كبيرا في شعبية حركة حماس التي فازت بالانتخابات التشريعية الفلسطينية عام 2006 ويمنح حركة فتح الأفضلية في الانتخابات القادمة المقرر عقدها في شهر يناير/كانون الثاني القادم.

ومنح الاستطلاع حركة فتح التي يترأسها عباس نسبة 45 بالمئة من الانتخابات التشريعية في حال إقامتها الآن مقابل نسبة 24 بالمئة لحركة حماس كما رجح كفة عباس على هنية في حال إقامة اقتراع مباشر بينهما ولكن بأغلبية ضئيلة بلغت 52 بالمئة لصالح عباس.

وقال إن القضايا التي يشعر الفلسطينيون بقلق حيالها هي الانقسامات السياسية بين حركتي فتح وحماس وبين الضفة الغربية وقطاع غزة ثم الوضع الاقتصادي فعدم الأمان ومستوى الجريمة ثم الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية والحصار الإسرائيلي لقطاع غزة منذ سيطرة حماس عليه.

يذكر أن الاستطلاع استند إلى مقابلات مع عينة مكونة من 2402 فلسطيني تم اختيارهم عشوائيا في الضفة الغربية وغزة والقدس الشرقية خلال الفترة بين 23 يونيو/حزيران و17 يوليو/تموز الماضيين بهامش خطأ قدره ثلاث نقاط مئوية سلبا وإيجابا.

XS
SM
MD
LG