Accessibility links

logo-print

المعلم في فرنسا الأسبوع المقبل لمحادثات حول الوضع في الشرق الأوسط


أعلنت فرنسا أن وزير الخارجية السورية وليد المعلم سيزور الثلاثاء المقبل باريس لإجراء محادثات مع نظيره الفرنسي برنار كوشنير حول الوضع في الشرق الأوسط.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية اليوم الجمعة إن المعلم وكوشنير سيجريان محادثات يليها عشاء عمل، مؤكدا أن هذا اللقاء يندرج ضمن تعزيز العلاقات الثنائية وفي إطار السعي للمزيد من العلاقات الوثيقة بين السلطات الفرنسية والسورية، على حد قوله.

وتابع المتحدث أن اللقاء سيبحث في التعاون الثنائي والوضع في المنطقة بعد الجمعية العامة للأمم المتحدة كما سيتطرق إلى آخر اجتماع للجنة الرباعية الدولية حول الشرق الأوسط.

ولفت المتحدث إلى أن سلسلة محادثات كانت قد جرت بين مسؤولين فرنسيين وسوريين خلال هذا العام، مذكرا بزيارة كوشنير لسوريا في يوليو/ تموز الماضي ومؤكدا أن الدبلوماسية الفرنسية تشارك بنشاط في منطقة الشرق الأوسط.

وكانت فرنسا قد شكرت سوريا، الحليف التقليدي لايران، على تدخلها لدى طهران في شهر أغسطس/آب الماضي للافراج عن الفرنسية كلوتيلد ريس التي اعتقلت وسجنت في بداية يوليو/تموز لمشاركتها في تظاهرات مناهضة لاعادة انتخاب الرئيس محمود احمدي نجاد.

وكانت السلطات الإيرانية قدمت ريس للمحاكمة قبل الإفراج عنها بوساطة سورية والسماح لها بالإقامة في السفارة الفرنسية بطهران في انتظار إجراءات محاكمتها.

يذكر أن باريس قد حسنت علاقاتها مع دمشق في عام 2008 وخصوصا عبر الاعتراف بموقف سوريا الذي قالت فرنسا إنه أدى الى تفادي تفاقم الأزمة السياسية في لبنان.

XS
SM
MD
LG