Accessibility links

logo-print

نائبان يرحبان بالتصريحات الكويتية الأخيرة حول تسوية التعويضات المترتبة على العراق


رحبت أوساط برلمانية عراقية بتصريحات نائب رئيس الوزراء الكويتي ناصر الصباح بشأن رغبة حكومة بلده مساعدة العراق في الخروج من التزاماته الأممية تجاه الكويت.

وعدّ عضو لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب عبد الباري زيباري تصريحات نائب رئيس الوزراء الكويتي ناصر الصباح التي أشار فيها إلى استعداد دولة الكويت لمساعدة العراق في استكمال تطبيق قرارات مجلس الأمن الدولي المتعلقة بالتزامات العراق تجاه الكويت وخروج العراق من هذه الالتزامات.

وقال زيباري في حديث لـ"راديو سوا":

"من المؤكد أن العراق يسعى دائما إلى تطوير علاقاته على أفضل المستويات وبخاصة مع الشقيقة الكويت، وهذا التصريح بحد ذاته إيجابي ونعتقد أن هذا الخطاب مرحب به في بغداد وأن العلاقات مع الكويت في تطور، وأعتقد أن هذه خطوة نحو تحقيق الهدف الذي نطمح إليه".

ورحب عضو لجنة الاستثمار والإعمار في مجلس النواب يونادم كنا بالموقف الكويتي، مشيرا إلى تأثيراته الإيجابية التي يمكن أن تنعكس على قطاع الاستثمار والإعمار في العراق:

"كلما تخلصنا من هذه الأعباء والأثقال التي تكبل بها البلد سواء كانت في ما يتعلق بالقوانين الدولية أو إلى ما يرمي بتوفير مناخات مناسبة للاستثمار تنعكس بشكل إيجابي على حركة الاستثمار وجلب رأس المال الأجنبي والوطني المهاجر".

وألمحت الكويت إلى إمكانية قبولها بمقترح الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، والمتعلق بتسوية قضية التعويضات المترتبة على العراق جراء غزو الكويت عام 1990.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد إياد الملاح:
XS
SM
MD
LG