Accessibility links

مخرجون إيرانيون ينتقدون نجاد في مهرجان سان سيباستيان


استغل العديد من المخرجين الإيرانيين المنصة التي يوفرها مهرجان سان سباستيان للسينما في اسبانيا لمهاجمة الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد وخطابه الذي أثار جدلا في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

ووضع كل المحتجين الذي تلقوا دعم لجنة التحكيم ومدير المهرجان وشاحا اخضر وهي ألوان المرشح الخاسر في الانتخابات الرئاسية الإيرانية في 12 حزيران/يونيو مير حسين موسوي التي أصبحت رمزا للمحتجين.

وصرخت المخرجة الشابة هنا مخملباف التي كانت وراء الدعوة إلى الاحتجاج قبل عرض فيلمها "غرين دايز" أو "ايام خضراء" الذي سبق أن عرض في مهرجان البندقية: الحرية لإيران السلام للعالم.

وهذه المخرجة الشابة البالغة الـ21 هي ابنة المخرج محسن مخملباف القريب من مير حسين موسوي.

اما اختها سميرة العضو في لجنة التحكيم هذه السنة فشاركت ايضا في الاحتجاج فضلا عن محمد رسولوف الذي يشارك في المسابقة الرسمية عبر فيلم "ذي وايت ميدوز".

وأعرب الفنان الإيراني شاهرام كريمي لوكالة الأنباء الفرنسية عن صدمته من وجود احمدي نجاد في الأمم المتحدة الأربعاء موضحا أن إيران بحاجة إلى ديموقراطية.

وأثناء خطابه، حمل الرئيس الإيراني على إسرائيل بدون ذكرها او ذكر اليهود بالاسم، موجها انتقاداته إلى ما وصفه بالنظام الصهيوني.

وأضاف المخرج بهمن قبادي أنه لأمر فظيع أن يتوجه احمدي نجاد توجه بهذه الطريقة إلى المجتمع الدولي.

وأضاف المخرج الإيراني أن الحكومة والشعب في إيران أمران منفصلان مشيرا إلى الحاجة إلى تغيير فعلي. وسبق للمخرج ان حاز جائزتين في مهرجان سان سباستيان.

وانسحبت أكثر من عشرة وفود بينها الوفدان الأميركي والفرنسي القاعدة الأربعاء في الجمعية العامة للأمم المتحدة خلال كلمة الرئيس الايراني التي اعتبرت معادية للسامية.
XS
SM
MD
LG