Accessibility links

الرئيس أوباما يقول إن أمام إيران مسارا واضحا لإتباعه من أجل إعادة دمجها في المجتمع الدولي


قال الرئيس باراك أوباما أمام قادة دول مجموعة العشرين الذين عقدوا مؤتمرهم في مدينة بتسبيرغ بولاية بنسلفانيا الأميركية إن المجتمع الدولي عرض على إيران مسارا واضحا لإتباعه في سبيل إعادة دمجها في المجتمع الدولي إذا أوفت بالتزاماتها الدولية، وقال.

"ذلك العرض ما زال قائما، إلا أنه يتعين على الحكومة الإيرانية أن تظهر للعالم بالأفعال لا بالأقوال نواياها السلمية النووية، وإلا ستعرض نفسها للمساءلة، وفق المعايير والقانون الدولييْن".

ساركوزي ينتقد إيران

أما الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي فانتقد إيران وقال إن أمامها حتى ديسمبر/ كانون الأول المقبل للاستجابة للمطالب الدولية أو مواجهة عقوبات أشد وقال:

"كررت اعتقادي أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة أن إيران تقودُ المجتمع الدولي نحو مسارٍ خاطئ. استذكرت كل المحاولات لعرض حلٍ متفاوض عليه للبرنامج النووي الإيراني للقادة الإيرانيين دون جدوى".

براون: سلوكيات إيران سلسلة من الخداع

أما رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون فوصف سلوكيات إيران بأنها سلسلةٌ من الخداع وقال:

"برنامج إيران النووي هو أكبرُ تحد نووي يواجه العالم اليوم. وكما قال الرئيسان أوباما وساركوزي فإن مستوى الخداع من قبل الحكومة الإيرانية ومستوى خرق الالتزام النووي سيغضبان المجتمع الدولي بأكمله ويصيبانه بالصدمة، وسيقويان عزيمتَنا على مواجهته"

وأكد براون أن بريطانيا مستعدةٌ لفرض عقوبات أشد ضد إيران بسبب برنامجها النووي.

ميركل: المجتمع الدولي ينظر في فرض عقوبات

أما المستشارة الألمانية انغيلا ميركل فأكدت أنه إذا فشلت محادثات الأول من أكتوبر/ تشرين الأول في جنيف في إقناع إيران بتنفيذ تعهداتها الدولية فإن المجتمع الدولي سينظر حتما في فرض عقوبات على إيران.

سولانا: الإجتماع القادم مع إيران هام جدا
XS
SM
MD
LG