Accessibility links

مسلمون من رجال ونساء يؤدون صلاة الجمعة أمام مبنى الكابيتول في العاصمة واشنطن


تجمع أكثر من الف مسلم من رجال ونساء أمام مبنى الكابيتول بواشنطن لتأدية صلاة الجمعة في تظاهرة رمزية احتجاجا على الأحكام المسبقة التي لها علاقة بالاسلام طبقا لما ذكره مراسل لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقد أدى المتظاهرون، الرجال من جهة والنساء من جهة أخرى، الصلاة أمام الواجهة الغربية لمبنى الكابيتول مقر الكونغرس الأميركي. وقد نظم الحدث مسجد دار الاسلام في اليزابيث بولاية نيوجرزي في الجزء الشمالي الشرقي من الولايات المتحدة.

وقال لوني شباز أحد المشاركين "فضلا عن أنه حدث تاريخي، أعتقد أنه تجمع لجميع المسلمين في مكان واحد لتلبية واجب الصلاة".

وأضاف أن "الرسالة" التي يريد تمريرها المسلمون المتجمعون الجمعة "واضحة" وهي "أن نبين للرأي العام الأميركي بأن جميع الاحكام المسبقة المرتبطة بالمسلمين غير صحيحة. إننا لسنا متطرفين ونرفض العنصرية".

وكان المنظمون يأملون مشاركة 50 ألف شخص وأوضحوا على موقعهم الالكتروني أنهم يرغبون في "اظهار المبادىء الروحية للاسلام".

والتجمع الذي جرى في الصباح تفرق بعد تأدية صلاة ظهر الجمعة. ثم غادر المنظمون الذين كانوا محاطين بحراس شخصيين، بسرعة المكان بعيد ذلك.
XS
SM
MD
LG