Accessibility links

قلق من عدم حصول النساء على الكوتا الخاصة بهن في الانتخابات


حذرت النائبة عن التوافق آلاء السعدون من مغبة عدم حصول النساء على الكوتا المقرة دستوريا في الانتخابات البرلمانية المقبلة موضحة أن فوز القوائم الصغيرة بعدد قليل من المقاعد سيحرم النساء من الكوتا.

وقالت في حديث مع "راديو سوا": "الكوتا دستوريا يجب أن تتم المحافظة عليها، ولكن قد يكون هنالك تحايلا عليها. القوائم الكبيرة تكون حصة المرأة فيها الثلث، ولكن في القوائم الصغيرة تحصل المرأة على اسمين أو ثلاثة ففي هذه الحالة ستستبعد المرأة سواء شاءت أم أبت".

في غضون ذلك، لفتت الناشطة هناء إدوار إلى أن المرأة لم تحصل على الكوتا الدستورية في الانتخابات المحلية الماضية إذ أن خمسة من مجالس المحافظات الجنوبية يزيد فيها عدد الممثلين من الرجال على الـ 75خسة وبالمائة وأضافت في حديث مع "راديو سوا":

"ليست هناك مشكلة في القائمة المفتوحة ولكن يجب أن يضمن القانون حصة المرأة في أي شكل من الأشكال حتى وإن كانت المرأة أقل صوتا من الرجل، وقد حصل ذلك في انتخابات مجالس المحافظات الماضية، إذ تم اختيار المرأة بعد الاسم الثالث، في الكتل التي حازت على أصوات عالية، حتى وإن كانت أصواتها أقل من الرجال".

يشار إلى أن الدستور العراقي شدد على وجوب تمثيل النساء في المجالس المنتخبة بنسبة 25 بالمائة.
XS
SM
MD
LG