Accessibility links

logo-print

اعتراض على تحديد سعر برميل النفط بـ 60 دولارا في الموازنة العامة


أبدت عضو اللجنة الاقتصادية في البرلمان النائب عن كتلة الائتلاف عامرة البلداوي اعتراضها على احتساب سعر برميل النفط بـ60 دولارا في مشروع الموازنة الاتحادية الذي قدمته وزارة المالية إلى الأمانة العامة لمجلس الوزراء.

وقالت البلداوي في حديث مع "راديو سوا": "نحن كمجلس نواب سنعترض على هذا السعر لوجود خشية من التفاؤل بارتفاع أسعار النفط وبالتالي قد نواجه مشكلة خلال السنة القادمة إذا ما تحسنت أوضاع النفط وتمكنا من تحصيل أجور الهاتف النقال وإذا ما تحسنت حركة الاستثمار فأعتقد أن الموازنة ستكون كافية".

وفيما إذا كانت الموازنة ستكفي لسد احتياجات العراق إذا ما اعتــُمد هذا السعر أجاب نائب رئيس اللجنة المالية النائب عن كتلة التحالف الكردستاني اسماعيل شكر بالقول:

"هل أن سعر 60 دولار للبرميل يسد رمق الشعب العراقي والنفقات التشغيلية؟ الجواب هو كلا، وذلك لأن البنية التحتية العراقية بحاجة إلى مليارات الدولارات لإعادة هيكلتها".

ونقلت عدد من وسائل الإعلام السبت تصريحات لمصدر مسؤول في وزارة المالية لم يكشف عن اسمه أشار فيها إلى أن مشروع الموازنة للعام المقبل اعتمد على معدل تصدير يبلغ مليوني برميل يوميا ودعم من الإيرادات غير النفطية كالضرائب والجمارك.

ومن المقرر أن يحيل مجلس الوزراء مشروع قانون الموازنة لعام 2010 إلى مجلس النواب قبل العاشر من شهر تشرين الأول/ أكتوبر المقبل وهو الموعد المحدد لتقديمها وفق القانون ليتمكن البرلمان من مناقشته والتصويت عليه.
XS
SM
MD
LG