Accessibility links

دعوة إلى التمسك بالقواعد الديمقراطية في الانتخابات المقبلة


دعا النائب عن جبهة التوافق عبد الكريم السامرائي القوى المشاركة في الانتخابات التشريعية المقبلة إلى التمسك بالقواعد الديمقراطية، رافضا تطلع بعض الأطراف للحصول على المناصب السيادية، على حد قوله.

وقال السامرائي في حديث لمراسل "راديو سوا": "تفرض التجربة الديمقراطية على الجميع بأن يستعدوا لقبول المفاجآت، وأن تكون لهم القدرة والشجاعة على التفاعل مع أي منصب تفرزه الانتخابات المقبلة، وعلى الجميع أن يستعدوا للتنازل عن هذه الرغبة في التطلع للمناصب السيادية".

فيما أشار النائب عن الحزب الشيوعي مفيد الجزائري إلى صعوبة التنبؤ بنتائج الانتخابات التشريعية، موضحا ذلك بالقول:

"من الصعب التنبؤ بنتائج الانتخابات في هذا الوقت المبكر فالكل يتمنى أو يخطط للحصول على أحسن النتائج وتكون حظوظه موفورة".

وكان القيادي في حزب الدعوة الإسلامية حيدر العبادي قد أكد في تصريح لـ"راديو سوا" رغبة حزبه في أن يتولى رئيس الحكومة نوري المالكي منصبه لولاية ثانية، وأضاف:

"أثبت المالكي نجاحا كبيرا في قيادة الحكومة ومعنا قوى أخرى داخل ائتلافنا تؤيد توليه المنصب لولاية ثانية".

وسيخوض رئيس الحكومة نوري المالكي أمين عام حزب الدعوة الإسلامية الانتخابات المقبلة بقائمة ائتلاف دولة القانون.

التفاصيل في تقرير مراسل"راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG