Accessibility links

روبرت غيتس ينفي أي خلافات بين البيت الأبيض والقادة العسكريين بشأن الحرب الأفغانية


نفى وزير الدفاع روبرت غيتس وجود أي خلافات بين البيت الأبيض والقادة العسكريين بشأن الحرب في أفغانستان ورغبة الرئيس أوباما في التأني لدراسة الاستراتيجية التي اقترحها القادة العسكريون قبل إعلان موافقته على زيادة عدد القوات الأميركية هناك أو عدم موافقته عليها.

وفي إجابة له عن سؤال حول احتمال وجود خلافات من هذا النوع قال غيتس خلال حوار أجرته معه شبكة تلفزيون ABC: "لا أعتقد أن الأمر كذلك على الإطلاق. وقد أجريت الأربعاء محادثة هاتفية مطولة مع الجنرال ماكريستال والجنرال بتريوس. وكان الجنرال مكريستال واضحا جدا عندما قال إن هذا التقييم وهذه المراجعة الجارية حاليا هي الشيء الذي ينبغي القيام به. ولكن مما لا شك فيه أنه لا يريد استمرار هذه المراجعة إلى أجل غير مسمى أو إطالة أمدها أكثر مما يجب."

المراجعة تستغرق بضعة أسابيع

وتوقع وزير الدفاع أن يستغرق الانتهاء من تلك المراجعة بضعة أسابيع: "يقول الناس الذين تحدثت إليهم في وزارة الدفاع، وهم خبراء في مجال محاربة الإرهاب، إن محاربة الإرهاب ليست ممكنة إلا إذا توفرت المعلومات الاستخباراتية التي تتيح لنا استهداف الإرهابيين. والطريقة الوحيدة التي نستطيع بها الحصول على هذا النوع من المعلومات الاستخباراتية هي الوجود على الأرض للحصول على المعلومات من المواطنين أنفسهم."

وأكد وزير الدفاع الأميركي أنه من غير الممكن الحصول على تلك المعلومات اللازمة لمحاربة الإرهاب في أفغانستان أو العراق بأية وسيلة أخرى.
XS
SM
MD
LG