Accessibility links

كلينتون تشكك في طبيعة برنامج إيران النووي وتلوح بتشديد العقوبات


شككت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون في صحة ما تقوله إيران بشأن الطبيعة السلمية لبرنامجها النووي، وذلك خلال حوار أجرته معها شبكة تلفزيون CBS الأميركية.

وقالت كلينتون تعليقا على المنشأة الإيرانية السرية التي لم تعترف طهران بوجودها إلا مؤخرا "نعتقد أنها منشأة سرية تم تصميمها لتخصيب اليورانيوم، ولم يعترف الإيرانيون بوجودها من قبل، الأمر الذي يثير مزيدا من الشكوك حول نوايا إيران من برنامجِها النووي."

وكشفت كلينتون عن أن الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن وألمانيا متفقة على ضرورة تشديد العقوبات على إيران إذا لم تتخذ خطوات واضحة تؤكد الطبيعة السلمية لبرنامجها النووي.

وقالت كلينتون إن العالم يستطيع الاستفادة في هذا الصدد من تجربة العقوبات التي تم الاتفاق عليها فيما يتعلق بكوريا الشمالية.

وأضافت "خلال الأشهر الثمانية الماضية التي تعاملنا فيها مع كوريا الشمالية بشأن عدد من القضايا المماثلة، تمكنا من التوصل إلى إجماع دولي حول تطبيق عقوبات صارمة جدا. وقد وفرت لنا هذه المسألة مزيدا من المعلومات حول ما نستطيع فعله على الجبهة الإيرانية."

وأعربت كلينتون عن ارتياحها لموقف روسيا التي أبدت استعدادها لتشديد العقوبات على إيران إذا لم تستجب لمطالبة المجتمع الدولي لها بالتوقف عن تخصيب اليورانيوم.

وأكدت كلينتون أن "الجميع متفقون على أننا في انتظار إجابات من إيران في الاجتماع الذي يعقَد في مستهل أكتوبر/تشرين الأول المقبل، وأننا نتبع مسارا مزدوجا نتطلع من خلاله إلى الحصول على الإجابات المطلوبة، وأوضحنا لإيران أن لديِها الحق في الحصول على الطاقة النووية للأغراض السلمية شريطة توفر الضمانات والمراقبة اللازمة، ولكنها لا تملك الحق في حيازة أسلحة نووية. وإذا لم توافق إيران على ذلك، فسننتقل إلى تطبيقِ العقوبات."

وقالت كلينتون إن تطبيق عقوبات صارمة أفضل من اللجوء إلى الخيار العسكري الذي قالت إنه لن يحقق النتائج المطلوبة.

وفي السياق عينه، قالت رئيسة لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ دايان فاينستاين خلال حوار أجرته معها شبكة تلفزيون Fox إن أمام طهران طريقين تستطيع اختيار واحد منهما.

وأضافت "باستطاعة إيران أن تجعل من نفسها دولة منبوذة أو أن تدرك أنها ستحقق مكسبا أكبر بالتخلي عن أيِ جانب عسكري محتمل لبرنامجها النووي."

بدوره، شكك نائب رئيس اللجنة السناتور الجمهوري كريستوفر بوند في صحة ما تقوله إيران عن الطبيعة السلمية لتلك المنشأة التي لم تعترف طهران بوجودها إلا الآن.

وأضاف بوند "قد يكون لتلك المنشأة التي أقامها الإيرانيون أهداف سلمية، ولكن إذا كان الأمر كذلك فما هو السبب في إخضاعها لحراسة مشددة، ولماذا تحيط بها قوات الحرس الجمهوري التي تمثل نخبةَ القوات الإيرانية، ولماذا نفت طهران وجودَها في بداية الأمر."

وقال بوند إن قيام إيران اليوم بتجربة صواريخ جديدة يؤكد عدم جدوى الدخول في حوار ديبلوماسي معها.

XS
SM
MD
LG