Accessibility links

مصر تشكك في نوايا إيران وتدعو لإخلاء الشرق الأوسط من الأسلحة النووية


قال وزير الخارجية المصرية أحمد أبو الغيط إن المنشأة النووية التي كشف مؤخرا عن إنشائها بالقرب من مدينة قم الإيرانية تثير "شكوكا متزايدة" إزاء البرنامج النووي الإيراني كما تدل على "نوايا لا يجب السماح بها"، على حد تعبيره.

وأكد أبو الغيط في مقابلة نشرتها صحيفة الشرق الأوسط اليوم الاثنين أن "هناك شكوكا متزايدة كما أن المنشاة الجديدة في قم تؤشر إلى نوايا لا يجب السماح بها" معتبرا أن اكتشاف "منشأة قم يشكل تطورا سلبيا" فيما يتعلق ببرنامج إيران النووي.

وقال إنه كان ينبغي على طهران إخطار الوكالة الدولية للطاقة الذرية منذ سنوات مشددا في الوقت ذاته على ضرورة جعل منطقة الشرق الأوسط خالية من السلاح النووي بما في ذلك إسرائيل.

وأضاف أن "الحديث ليس فقط عن الخطر الإيراني بل هو أن تتوقف إيران عن أنشطتها وتتخلى إسرائيل عن أسلحتها".

إشادة فرنسية

ومن ناحيته، اعتبر وزير الخارجية الفرنسية برنار كوشنير اليوم الاثنين أن الوضع قد "اتضح" بالنسبة للملف النووي الإيراني بعد إعلان طهران عن بناء موقع نووي جديد مشيرا إلى أن موقف واشنطن وباريس ولندن في هذا الشأن ينم عن "حزم" و"تصميم".

واستبعد كوشنير في تصريحات لإذاعة فرنسا الدولية أن يشهد الملف الإيراني تدهورا في الفترة القادمة معربا عن أمله في أن يتم مستقبلا عقد المزيد من الاجتماعات بين إيران والدول الست الكبرى المعنية بالملف النووي وهي الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا والصين وألمانيا بالإضافة إلى فرنسا وذلك بعد الاجتماع المزمع عقده أول الشهر المقبل في جنيف.

وشدد على ضرورة أن يتم في حال فرض عقوبات ضد إيران مراعاة عدم استهداف الإيرانيين الذين نزلوا إلى الشوارع للاحتجاج ضد النظام ، وذلك في ما اعتبره مراقبون مؤشرا على معارضته لمقترح بفرض حظر على واردات إيران من الوقود.

نفي إيراني

وعلى صعيد متصل، أكدت السلطات الإيرانية مجددا اليوم الاثنين أن مصنع تخصيب اليورانيوم الذي كشفت وجوده مؤخرا لا ينتهك أي قانون دولي، معتبرة أن مخاوف الغرب في هذا الشأن لا أساس لها.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية حسن قشقوي إن المصنع الجديد الذي يجري بناؤه قرب مدينة قم "لا ينتهك أي قانون دولي" معتبرا أن "الدول الغربية تدلي بتعليقات غير واقعية".

وأضاف أن "الإدعاءات والضجيج الإعلامي لا أساس لها"، مشيرا إلى أن "إيران مستعدة لتوضيح كل جوانب المصنع النووي الجديد".

وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية قد أعلنت يوم الجمعة الماضي أن إيران أبلغتها ببناء هذا الموقع الجديد إضافة إلى موقع نتانز، مما أثار قلق الدول الغربية التي تشتبه بأن الجمهورية الإسلامية تسعى لامتلاك قنبلة نووية تحت غطاء برنامج مدني.

XS
SM
MD
LG