Accessibility links

اجتماع بانكوك حول التغير المناخي يدعو إلى التوصل بسرعة إلى اتفاق لوقف الاحتباس الحراري


حذر ايفو دي بويار السكرتير التنفيذي لاتفاقية الأمم المتحدة المتعلقة بالتغير المناخي من فوات الأوان قبل التوصل إلى اتفاق لوقف الاحتباس الحراري، وقال أمام الوفود المجتمعة في بانكوك إن الفشل يهدد مستقبل الأجيال القادمة. وأضاف :
" نحن في بانكوك حاليا نمر بمرحلة بالغة الأهمية تمتد أسبوعين من أجل ترجمة النوايا السياسية التي أعرب عنها الجميع في نيويورك وفي قمة الدول العشرين إلى لغة عملية تشكل اتفاقا في قمة كوبنهاغن."

تأكيد على أهمية التمويل

أما المفاوض السويدي أندرس توريسون فركز على ضرورة توفر التمويل اللازم، قائلا :
" يمثل التمويل المسألة الأساسية في الاتفاق المقبل ويجب توفيرها لأن من الصعب تحقيق تقدم إلا إذا عززنا الوضوح فيما يتعلق بالمسائل المالية".

دعوة لاعتماد الشفافية

أما رئيس الوفد الأميركي جوناثان بيرشنغ فدعا إلى اعتماد الشفافية قائلا:
" ينبغي تدوين الالتزامات والأفعال التي تتخذها كل الجهات بأسلوب شفاف، ويجب ان تخضع لمحاسبة المجتمع الدولي ومراقبته الشفافة."

تأكيد على صعوبة المهمة

وأشار المفاوض الأميركي إلى صعوبة المهمة التي تواجه اجتماع بانكوك :
"إن العملية بطيئة وصعبة وقد تصاحبها الخلافات، لذلك قد لا ينتهي هذا الاجتماع بعد أسبوعين إلى نتائج واضحة أو قد لا نتوصل خلاله إلى الاتفاق بأعجوبة على ثلاثين صفحة من أصل مئة قيد النقاش، وقد تكون العملية أكثر تعقيدا وهذا هو العائق الأكبر".

وتسبق المحادثات المنعقدة في بانكوك حول التغير المناخي قمة من المقرر انعقادها في نهاية العام الجاري في كوبنهاغن حيث يؤمل أن يتوصل 192 بلدا إلى معاهدة لخفض انبعاثات الغاز الدفيئة توضع موضع التنفيذ بعد انتهاء صلاحية اتفاقية كيوتو عام 2010.
XS
SM
MD
LG