Accessibility links

logo-print

المجتمع الدولي يندد بالاستعمال المفرط للقوة ضد المتظاهرين في غينيا إثر مقتل 87 شخصا


ندد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بالاستعمال المفرط للقوة ضد المتظاهرين في غينيا حيث سقط حوالي 90 قتيلا، ودعا قوات الأمن إلى ضبط النفس، حسب ما أعلن مكتبه الإعلامي.

من ناحية أخرى، دعا الاتحاد الدولي لرابطات حقوق الإنسان المجموعة الدولية إلى التحرك بحزم.

كما نددت فرنسا "بأشد العبارات هذا القمع العنيف" فيما عبرت الولايات المتحدة "عن قلقها الشديد".

وكان قد قتل 87 شخصا على الأقل من معارضي النظام العسكري الحاكم في غينيا بالرصاص أمس الاثنين في كوناكري كما أفاد مصدر في الشرطة فيما أصيب اثنان من قادة المعارضة أيضا برصاص العسكريين خلال تظاهرة قمعتها القوات الأمنية بالقوة.

وهي المرة الأولى التي يقوم فيها المجلس العسكري بقمع تظاهرة بالقوة منذ أن تولى السلطة قبل تسعة أشهر.

يشار إلى أنه تجمع عشرات آلاف المتظاهرين ظهر أمس الاثنين في أكبر ملعب رياضي في كوناكري للتعبير عن معارضتهم لاحتمال ترشح رئيس المجلس العسكري الكابتن موسى داديس كامارا للانتخابات الرئاسية المرتقبة في يناير/كانون الثاني.

وتأتي أعمال العنف هذه في وقت تضغط فيه المجموعة الدولية على قادة الانقلاب لكي يحترموا التزامهم بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية.

XS
SM
MD
LG