Accessibility links

حصيلة مواجهات المعارضة الغينية مع الشرطة ترتفع الى 157 قتيلا


قالت منظمة حقوق الإنسان الغينية إن المواجهات التي جرت أمس الاثنين بين قوات الأمن ومعارضين خلال مظاهرات احتجاجية في العاصمة كوناكري أسفرت عن مقتل 157 شخصا وإصابة 1253 آخرين بجروح.

وكانت المعارضة الغينية قد اتهمت اليوم الثلاثاء قوات الأمن في البلاد بقتل 128 مدنيا واغتصاب نساء خلال المظاهرة التي نظمتها أحزاب المعارضة.

وقالت أحزاب المعارضة إن مستشفيات العاصمة تلقت حتى الآن جثة 128 مواطنا بعد أن استخدمت السلطات الرصاص الحي لقمع مظاهرة احتجاج ضد الرئيس موسى كامارا الذي تسلم سلطة البلاد قبل تسعة أشهر.

واتهم زعيم حزب اتحاد القوى الجمهورية سيديا توري قوات الأمن بجمع جثث عدد من الضحايا في محاولة لإخفاء العدد الحقيقي للقتلى.

وأضاف توري في بيان صدر عنه أن "عسكريين شوهدوا وهم يقومون بجمع جثث في الشوارع لنقلها إلى مقر المجلس العسكري الحاكم، على الأرجح لتجنب إحصاء دقيق لعدد القتلى يكشف حجم المجزرة."

وتأتي هذه الاتهامات فيما اندلعت أعمال العنف مجددا اليوم الثلاثاء في كوناكري التي توقفت فيها الحركة تماما، حيث قال شهود عيان إنهم سمعوا أصوات إطلاق النار على مدار ساعات الليل والصباح الباكر.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قد ندد يوم أمس الاثنين بالاستخدام المفرط للقوة ضد المتظاهرين، معربا عن صدمته من ارتفاع عدد الضحايا المدنيين. وحث بان السلطات الغينية على ضبط النفس واحترام سيادة القانون وحقوق الإنسان.
XS
SM
MD
LG