Accessibility links

logo-print

طهران تجدد موقفها الرافض لوقف التخصيب وتؤكد عزمها تطوير قدراتها الباليستية


جددت إيران اليوم الثلاثاء موقفها الرافض لتعليق برامج تخصيب اليورانيوم على الرغم من الدعوات الدولية بهذا الخصوص، وذلك فيما أكد مسؤول عسكري إيراني عزم بلاده تطوير وتحسين قدراتها الصاروخية الباليستية.

وقال رئيس المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية علي أكبر صالحي إن بلاده لا تعتزم تعليق برامج تخصيب اليورانيوم، معتبرا أن مساعي طهران في هذا المجال "حق سيادي،" على حد قوله.

وتأتي تصريحات أكبر صالحي قبل يومين من اجتماع يعقد في جنيف بين إيران وأعضاء مجلس الأمن الدائمين وألمانيا لمناقشة الملف النووي الشائك.

قدرة صاروخية باليستية

وعلى صعيد منفصل، أكد الجنرال حسين سلامي قائد سلاح الجو الإيراني أن بلاده تعتزم تصنيع نسخة محدثة من صاروخها المسمى "سجيل" القادر على بلوغ إسرائيل، من غير إعطاء مزيد من التفاصيل، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء الإيرانية "ايرنا."

وقال سلامي إن "سجيل،" بوضعه الحالي، يتمتع بقوة تدمير ودقة كافية، معتبرا إياه واحدا من أكثر الأنظمة الباليستية تطورا وأنه أفضل سلاح تملكه القوات المسلحة الإيرانية، على حد تعبيره.

وكانت إيران قد نفذت خلال اليومين الماضيين مناورات عسكرية شملت تجربة صواريخ باليستة من ضمنها صاروخ "شهاب-3" الذي يبلغ مداه نحو 1800 كيلومتر و"سجيل" المتكون من طابقين ومحرك ويبلغ مداه نحو 2000 كيلومتر.

واعتبرت الولايات المتحدة يوم الاثنين أن المناورات الصاروخية عمليات استفزاز معتادة لا تساهم إلا في تعزيز الانسجام الدولي في وجه الجمهورية الإسلامية قبل المفاوضات الحاسمة المقرر عقدها يوم الخميس المقبل.

واعتبرت عدة دول أوروبية وخاصة فرنسا وبريطانيا التجارب الإيرانية أمرا مثيرا للقلق، فيما عبرت موسكو عن قلقها من التجارب البالستية الإيرانية.
XS
SM
MD
LG