Accessibility links

logo-print

استمرار الجدل حول نظام القائمة المفتوحة والمغلقة


يستمر الجدل بين الكتل النيابية حول نظام الانتخابات المقبل الذي تسعى بعض القوى إلى أن يكون عبر قائمة مفتوحة تذهب فيها أصوات الناخبين إلى مرشحيهم بشكل مباشر بدل نظام القائمة المغلقة الذي يختار فيه الناخب قائمة انتخابية وليس شخصا محددا.

وفي هذا الشأن، أكد القيادي في حزب الدعوة الإسلامية النائب حيدر العبادي أن حزبه يدفع بقوة نحو تعديل قانون الإنتخابات باعتماد القائمة المفتوحة غير أنه أشار إلى أن الحزب لم يجد حرصا لدى القوى السياسية على تعديل القانون.

ولفت العبادي إلى رغبة قوى سياسية، لم يحددها بالاسم، في اعتماد القائمة المغلقة في الإنتخابات التشريعية المقبلة، عازيا إصرار هذه القوى على القائمة المغلقة إلى رغبتها بتحقيق مكاسب انتخابية لاعتقادها بأن قادتها ربما لن يفوزوا في الانتخابات المقبلة، حسب قوله.

من جانبه، أكد النائب عن الائتلاف العراقي الموحد عبد الكريم النقيب رغبة معظم الكتل النيابية والقوى السياسية اعتماد القائمة المفتوحة.

وطرحت الحكومة أمام مجلس النواب مسودة قانون الإنتخابات، متضمنا اعتماد القائمة المفتوحة وتعدد الدوائر الانتخابية.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG