Accessibility links

محامي نجيب الله زازي يدفع ببراءة موكله خلال مثوله أمام محكمة فيدرالية في نيويورك


دفع مايكل داونينغ محامي الأفغاني نجيب الله زازي ببراءته من تهمة الانتماء إلى تنظيم القاعدة والضلوع في مؤامرة لشن هجوم بأسلحة دمار شامل على مواقع داخل الولايات المتحدة، وذلك لدى مثوله أمام محكمة فيدرالية في حي بروكلين في نيويورك الثلاثاء. وقضت المحكمة بمواصلة اعتقال زازي ورفضت الإفراج عنه بكفالة.

وتوقع خوان ساراتي محلل شؤون الأمن القومي في شبكة تلفزيون CBS News اتضاح مزيد من تفاصيل المؤامرة مع استمرار التحقيقات: "قد يتم توجيه اتهامات إلى أشخاص آخرين، وعندئذ سنحصل على مزيد من المعلومات فيما يتعلق بالشكاوى المرتبطة بتلك الاتهامات."

غير أن ساراتي يرى أن المعلومات المتوفرة حتى الآن غير كافية لمعرفة تفاصيل المؤامرة. وقال: "لا أعتقد أن السلطات الفيدرالية راضية عما توصلت إليه حتى الآن بشأن القضية بحيث تستطيع أن تقول إنه تتوفر لديها صورة كاملة عمَّا كان زازي ينوي القيام به في بلادنا."

وكان بول كورتز وهو محلل آخر لشؤون الأمن القومي في شبكة CBS News قد قال قبيل انتهاء جلسة الثلاثاء إن المعلومات المتعلقة بتفاصيل المؤامرة لم تكتمل بعد: "لا نعرف الأشخاص الآخرين الذين كانوا يعملون معه، ولا المواقع المستهدفة. وللأسف لن نعرف المزيد من التفاصيل عن هذه الأمور وذلك لأن تلك التفاصيل لا تتوفر للحكومة الفيدرالية حتى الآن على الأرجح."

من جهتها قالت كارين غرينبورغ أستاذة القانون في جامعة نيويورك إن هذه واحدة من أخطر المؤامرات التي عرفتها البلاد خلال هذا العقد: "تنطوي هذه القضية على مجموعة من الاتهامات التي لم نشهد لها مثيلا منذ الـ11 من سبتمبر/أيلول عام 2001."

وأضافت غرينبورغ أن خطورة القضية تتمثل في مسألتين: "تبدو هذه القضية أشد خطورة من كثير من القضايا التي شهدناها، وذلك لأنها تتضمن اتهامات باستخدام أسلحة دمار شامل، ولأن زازي على صلة بتنظيم القاعدة."

إلا أن كورتز قال إن أبعاد القضية ما زالت غير معروفة: "لن تتضح أبعاد هذه القضية إلا عندما نعرف المزيد عن الجهات التي يعمل معها زازي والخطط التي كان يعتزم تنفيذها."

في السياق ذاته، قال أندرو كوهن كبير محللي الشؤون القانونية في شبكة تلفزيون CBS News إن الجلسة الأولى لن تكون طويلة، وأضاف: "ستكون الجلسة قصيرة جدا، وسيتم إبلاغه بحقوقه القانونية والاتهامات الموجَّهة له. ومن المؤكد تقريبا أنه سيقول إنه غير مذنب، وسيتم تشكيل الفريق القانوني الذي سيتولى الدفاع عنه، على أن يستمر إبقاؤه رهن الاحتجاز. ولا أتوقع أن تستمر الجلسة أكثر من نصف ساعة."

ويوافق على هذا الرأي كورتز الذي قال: "سيمثل زازي أمام المحكمة، وسيقول على الأرجح إنه غير مذنب، وبذلك تنتهي تلك الجلسة."

وأضاف كورتز: "إنه بريء حتى تثبت إدانته، وينبغي على الحكومة أن تثبت الاتهامات التي توجِّهها له."

وأوضح كوهين أن هذه ليست هي المرة الأولى التي يَمْثل فيها زازي أمام المحكمة وقال: "لقد مرَّ زازي بهذه التجربة قبل أسبوع عندما تم اتهامه بالكذب على المحققين الفيدراليين. أما الآن فإنه يواجه اتهامات بالتآمر لتفجير قنبلة، وهذه جريمة قد تؤدي إلى الحكم عليه بالسجن مدى الحياة إذا ثبتت إدانته. وعليه فإن الجلسة ستكون قصيرة ولكنها شديدة التوتر."
XS
SM
MD
LG