Accessibility links

غيبس: واشنطن ستثير قضية الأنشطة النووية لإيران خلال اجتماع جنيف المقبل


شدد البيت الأبيض الثلاثاء على أن الولايات المتحدة ستثير موضوع الأنشطة النووية لإيران خلال المفاوضات المقرر عقدها بين الدول الست الرئيسية وإيران الخميس في جنيف، شاء الإيرانيون أم أبوا ، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال روبرت غيبس المتحدث باسم البيت الأبيض "قد لا يقوم الإيرانيون بذلك، لكننا سنقوم به".

وكان غيبس يشير إلى رفض الحكومة الإيرانية مناقشة موضوع تخصيب اليورانيوم حين سيلتقي ممثلوها نظراءهم في الدول الست الكبرى، وبينها الولايات المتحدة، الخميس في جنيف.

احترام قرارات مجلس الأمن الدولي

من ناحية أخرى، حث الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الثلاثاء إيران على احترام قرارات مجلس الأمن الدولي المتصلة ببرنامجها النووي، وخصوصا عبر التزام الشفافية في موضوع منشأتها الثانية لتخصيب اليورانيوم الذي كشف أمرها أخيرا.

وقال بان خلال مؤتمر صحافي قبيل لقائه وزير الخارجية الإيرانية منوشهر متكي إنه "يعود إلى إيران أن تثبت أن برنامجها النووي لا ينطوي على بعد عسكري."

وأضاف أنه دافع عن موقفه هذا أمام الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد خلال لقائهما الأسبوع الماضي على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأكد بان أنه دعا الرئيس الإيراني إلى فتح المنشأة الثانية لتخصيب اليورانيوم في بلاده والتي كشف أمرها أخيرا، أمام عمليات تفتيش سريعة وتامة، وإلى العمل في شكل بناء خلال المفاوضات حول البرنامج النووي الإيراني.

وكانت إيران قد أعلنت أنها ستحدد قريبا موعدا للوكالة الدولية للطاقة الذرية لتقوم بتفتيش الموقع النووي الجديد، لكنها رفضت مجددا مطالبتها بتعليق أنشطة التخصيب.

أحمد نجاد يعرب عن قلقه


وفي بيان صدر الثلاثاء، قالت البعثة الإيرانية لدى الأمم المتحدة إن الرئيس احمدي نجاد أعرب عن قلقه البالغ خلال لقائه من موقف الأمين العام للأمم المتحدة ، الذي بدل أن ينتظر أن تبحث الوكالة الدولية للطاقة الذرية، الهيئة الوحيدة المخولة، هذا الأمر، قضية المنشأة الجديدة، اختار أن يتبنى مزاعم بعض الدول الغربية، حسب ما ذكر البيان الصادر عن البعثة الإيرانية لدى الأمم المتحدة .

وردا على ذلك، أكد بان أن المنشأة الجديدة "تناقض قرارات مجلس الأمن، معتبرا أنه ينبغي حل كل المسائل العالقة عبر الحوار الشفاف والموضوعي، بمشاركة الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وتتهم الدول الغربية إيران بالسعي إلى امتلاك سلاح نووي تحت ستار برنامج مدني، الأمر الذي تنفيه طهران.

وتتجه الأنظار الخميس إلى اجتماع في جنيف يجمع ممثلي الدول الست الكبرى المعنية بالملف النووي الإيراني ونظراءهم الإيرانيين. وهي أول مفاوضات تعقد مع الجمهورية الإسلامية منذ 14 شهرا.

XS
SM
MD
LG