Accessibility links

إسرائيل توافق على إطلاق سراح 20 فلسطينية مقابل التأكد من سلامة شاليت


وافقت الحكومة الإسرائيلية اليوم الاربعاء على إطلاق سراح 20 معتقلة فلسطينية من سجونها مقابل الحصول على شريط فيديو يؤكد بشكل قاطع سلامة جنديها غلعاد شاليت الذي تحتجزه حركة المقاومة الإسلامية حماس رهينة منذ عام 2006.

وقال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في بيان صدر عنه إن "الحكومة الأمنية قررت الإفراج عن 20 فلسطينية معتقلة" مقابل "دليل واضح وجديد" عن الوضع الصحي لشاليت.

وأوضحت مصادر على إطلاع بالقضية، وفقا لصحيفة يديعوت احرنوت الإسرائيلية، أن الاتفاق تم التوصل إليه بوساطة ألمانية، مشيرة إلى أن المفاوضين الألمان اطلعوا على الشريط وأكدوا انه تم تصويره قبل أسابيع قليلة ويظهر فيه شاليت بصحة جيدة.

ومن المتوقع أن تتسلم تل أبيب الشريط المذكور يوم الجمعة المقبل، فيما توقعت جهات إسرائيلية أن تكون المفاوضات حول إطلاق سراحه طويلة وصعبة.

ولم يشر البيان الصادر إلى التاريخ الذي سيتم فيه إطلاق سراح السجينات الفلسطينيات.

ومن جهتها أكدت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس اليوم الاربعاء الاتفاق مع إسرائيل تم بوساطة مصرية.

وأكد المتحدث باسم كتائب القسام أبو عبيدة في مؤتمر صحافي عقده في ساحة الجندي المجهول مقابل مقر المجلس التشريعي في غزة، "أن الإفراج عن الأسيرات الفلسطينيات سيتم في الأيام القليلة القادمة."

وأوضح أبو عبيدة أن بين الأسيرات "أربع من حركة حماس وثلاث من فتح وثلاث من الجهاد وسبع أسيرات من الجبهة الشعبية" لتحرير فلسطين.

وبدورها رحبت السلطة الفلسطينية في رام الله بالاتفاق، وقال وزير شؤون الأسرى في السلطة الفلسطينية عيسى قراقع إن وزارة شؤون الأسرى بدأت ترتيباتها لاستقبال المعتقلات يوم الجمعة المقبل في الضفة الغربية.

وقال مسؤول مصري رفيع المستوى إن هذه الصفقة تأتي في إطار الجهود المصرية المبذولة والمفاوضات الجارية لحل قضية الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية ومحاولة بناء مناخ ملائم من الثقة وتحت الرعاية المصرية والمساعي الحميدة للمبعوث الألماني الخاص للشؤون الإنسانية.

ورأى هذا المسؤول أن هذه الخطوة تدعم رغبه كل الأطراف في مواصلة جهودها لإنهاء هذه المشكلة.

XS
SM
MD
LG