Accessibility links

البرلمان يخفق في التوصل إلى اتفاق حول تشريع قانون جديد للانتخابات


أخفق رؤساء الكتل البرلمانية الأربعاء في التوصل إلى اتفاق حول تشريع قانون جديد للانتخابات وحل قضية كركوك في القانون القديم الذي توجهت الكتل لاعتماده خلال الانتخابات التشريعية المقبلة بعد أن يتم تعديل عدد من فقراته.

أكد ذلك رئيس كتلة الفضيلة النائب حسن الشمري خلال مؤتمر صحافي عقده بمبنى مجلس النواب. وفي رده على سؤال لـ"راديو سوا" عن إمكانية عرض هذا القانون للمناقشة يوم غد، قال الشمري:

"المناقشات ما زالت مستمرة بين قادة الكتل وهناك صعوبة في التوصل إلى حل حول هذا الموضوع من المحتمل أن تشكل لجنة يوم غد لدراسة إمكانية عرض الموضوع على جدول أعمال المجلس خلال جلسة يوم غد أو الأسبوع القادم".

وأشار الشمري إلى أن قضية كركوك ما زالت المعوق الأكبر لحسم الخلاف بين الكتل البرلمانية حول قانون الانتخابات:

"المشكلة الرئيسية هي قضية كركوك أما المسائل الأخرى فلا إشكال حولها لكن قضية كركوك تبدو محرجة للكتل السياسية".

وطالب الشمري هيئة رئاسة البرلمان بإلغاء العطل والإجازات لأعضاء المجلس وإلغاء جدول زيارات رئيس المجلس إياد السامرائي لتفعيل دور البرلمان في حسم قانون الانتخابات:

"ندعو مجلس النواب العراقي إلى إلغاء العطل والإجازات لتسريع حسم هذا الموضوع وندعو رئيس مجلس النواب إلى إلغاء برنامج السفرات المعد والذي يرافقه فيه عدد كبير من النواب حرصا على حسم هذا الموضوع بأسرع وقت".

النائب عن كتلة الائتلاف عباس البياتي أكد أن الكتل البرلمانية تتجه لاعتماد قانون الانتخابات القديم بعد تعديل أربعة من فقراته أوضحها في حديث لـ"راديو سوا": "لا نستطيع أن نشرع قانونا جديدا لابد أن نعدل القانون القديم بجعل الدائرة المغلقة دائرة مفتوحة ثم فيما يتعلق بعدد المقاعد البرلمانية وكذلك تاريخ إجراء الانتخابات فضلا عن المتبقي الأكبر من فرز الأصوات".

يشار إلى أن المفوضية العليا المستقلة للانتخابات وجهت كتبا رسمية إلى مجلس النواب تؤكد فيها عدم استطاعتها إجراء الانتخابات في وقتها المحدد وهو الـ 15 من شهر كانون الثاني/ يناير من العام القادم ما لم يتم حسم قانون الانتخابات قبل الـ 15 من شهر تشرين الأول/ أكتوبر المقبل.

مراسل "راديو سوا" في بغداد ظافر أحمد ومزيد من التفاصيل:
XS
SM
MD
LG